اغلاق

المطران عطا الله حنا: ‘اتفاقيات اوسلو المشؤومة ذهبت لمزبلة التاريخ‘

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس "بأن ما يسمى بالمفاوضات والاتفاقيات العبثية مع اسرائيل هي التي اوصلتنا الى ما وصلنا اليه


المطران عطا الله حنا - صورة من مكتبه

اليوم وهي التي اوصلتنا ايضا الى ما يسمى بصفقة القرن التي يرفضها الفلسطينيون عن بكرة ابيهم " .
وأضاف المطران :" ان ما سمي زورا وبهتانا بالمفاوضات السلمية وباتفاقيات اوسلو وغيرها ، لم تكن الا مؤامرة خبيثة على شعبنا الفلسطيني بهدف تمرير السياسات الاحتلالية في مدينة القدس بشكل خاص وفي هذه الارض المقدسة بشكل عام . خلال سنوات المفاوضات العبثية التي لم توصلنا الى اية نتيجة ازدادت المستوطنات وكثر عدد المستوطنين وبنيت اسوار الفصل العنصري اما مدينة القدس فما حدث فيها وما يحدث حاليا حدث ولا حرج ، فالقدس اصبحت بعض احيائها وكأنها بؤر استيطانية وعندما تتجول في بعض احياء البلدة القديمة في القدس تظن انك في مستوطنة اسرائيلية وليس في مدينة القدس العربية الفلسطينية" .
وتابع بالقول :" شهداء كثيرون ارتقوا في هذه الحقبة ناهيك عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال والذين نوجه لهم تحية التضامن والوفاء . اما صفقة باب الخليل المشؤومة فهي تندرج في اطار التآمر على مدينة القدس وهويتها ناهيك عن كونها امعان في استهداف الحضور المسيحي العريق في هذه المدينة المقدسة" .

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق