اغلاق

الشرطة تقرر اجراء فحص في ‘زرع‘ سلاح بمنـزل مواطن شرقي القدس

عممت الشرطة بيانا حول المسلسل الوثائقي "لواء القدس" ، توضح فيه مايلي :" بعد فحص الادعاءات التي أثيرت بشأن المسلسل التلفيزيوني "لواء القدس"،


صورة من الأرشيف للتوضيح فقط ولا علاقة لها بفحوى الخبر - تصوير الشرطة

 قررت الشرطة إجراء فحص للموضوع، بما في ذلك نهج الشرطة وتعاملها مع شركة الإنتاج في الميدان وفي مرحلة اخراج وانتاج محتويات المسلسل. كما ذكرنا يوم أمس، نأسف لأي ضرر تسببت فيه هذا المسلسل لأي شخص.
 لذلك ، وبناء على ذلك ، وحتى يكتمل التحقيق وفحص جميع الادعاءات، لن نتطرق لفحوى الموضوع" .

المواطن المقدسي : تفاجأت من رؤية السلاح في المسلسل !
يشار الى ان المواطن المقدسي " تفاجأ حين شاهد مقاطع من المسلسل الوثائقي ، الذي يظهر فيه بيته ويظهر فيه قيام رجال الشرطة بعملية تفتيش في البيت ، التي في ختامها أخبره رجال الشرطة بانه لم يعثروا على سلاح ، الا انه يظهر في المسلسل بانه عُثر على سلاح"  . وأوضح المواطن المقدسي انه " في ختام التفتيش في بيته ، اخبره رجال الشرطة بانهم لم يعثروا على اي شيء في بيته ولم يتم استجوابه او سؤاله عن اي سلاح ، ولكنه تفاجأ بالمسلسل الذي يُظهر وكأن الشرطة عثرت على سلاح في بيته " .

" إزالة الحلقة
 "
هذا وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية، قد كشفت في تقرير ان "عناصر في الشرطة قاموا بزرع سلاح في بيت احد سكان العيساوية، ووثقوا العثور عليه خلال تصوير السلسلة التلفزيونية الوثائقية ‘لواء القدس‘ والتي تم بثها عبر اتحاد البث العام".  وقالت انها تلقت وثائق حول الواقعة.
وأضافت الصحيفة أن عملية التفتيش حدثت في بيت سامر سليمان في عام 2018، وفي نهايته تلقى من الشرطة "تقرير تفتيش" والذي كتب فيه:" لم يتم العثور على شيء".
وبحسب الصحيفة فإن سليمان لم يكن يعلم أن التفتيش المصوّر في بيته، ولم يتم في أي مرة اعتقاله او التحقيق معه بسبب قضايا سلاح.
في الجزء التاسع من المسلسل، تم عرض توثيق البحث في بيت سليمان، وفي نهايته تمت مشاهدة السلاح أيضا من نوع  M–16.
ويظهر عناصر الشرطة في المسلسل وهم يهنئون بعضهم البعض على "العثور" على السلاح ويتركون حي العيساوية وعلامات الرضا عيلهم.
وأوضحت صحيفة "هآرتس" في تقريرها الذي اطلع عليه موقع بانيت، انه بعد بث الجزء التاسع، شاهد الجيران سليمان وابنته. ويخشى سليمان ان يعتقد سكان العيساوية انه مجرم، او انه يتعاون مع الشرطة والشاباك". 
ويذكر أن صالح ابن سامر سليمان، كان قد أصيب برصاصة شرطي وفقد بصره قبل نحو 5 سنوات، عندما كان يبلغ 11 عاما من العمر. وتم مؤخرا الاعتراف فيه كمصاب عملية عدائية.
وذكرت صحيفة هآرتس"، بحسب ما يفيد مراسل موقع بانيت، ان اتحاد البث العام أزال الحلقة المذكورة من موقعه على الانترنت ومن قناته على يوتيوب، بعد توجه الصحيفة.  كما اوضحت ان الشرطة لم تنكر ادعاءات سليمان.

تعقيب المحامي محمد رحال
من جانبه ، كان المحامي محمد رحال قد عقل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول : "سنتابع القضية ونواجه الشرطة بالمحاكم من اجل تعويض المتضررين بمئات الاف الشواقل.  كل من شاهد الفيديو اعتقد ان هؤلاء الشباب يعملون كعملاء مع الشرطة وجهاز الامن الامر الذي ادى الى تكوين خطر على حياتهم ومقاطعتهم" .


تعقيب "قناة كان"
وكانت قناة كان قد عقبت على توجه صحيفة "هآرتس" بأنه "يتم فحص الشكوى ضد الشركة المنتجة للبرنامج ‘كودا تكشورت‘. جميع دور الإنتاج العاملة مع الشركة ، بما في ذلك  ‘كودا‘، يتم التوقيع معها على عقد يتطلب الامتثال لقواعد الأخلاقيات ، بموجب القانون. إذا كانت الادعاءات الخطيرة حقيقية، فسيتم التعامل مع القضية وفق ما هو مناسب ". وفق التعقيب الذي أوردته الصحيفة واطلع عليه بانيت.

تعقيب الشرطة
من جهتها عقبت الشرطة، بحسب ما نشرت "هآرتس" واطلع بانيت على التعقيب:" قدمت سلسلة ‘لواء القدس‘ للمشاهدين لمحة عن نشاط الشرطة المعقد في جميع أنحاء القدس ، والذي يتعامل مع الجريمة بجميع أشكالها ، والتعامل مع انتهاكات النظام العنيفة ، مكافحة الإرهاب ، ومكافحة الأسلحة غير القانونية وغير ذلك.
تم إنتاج هذه السلسلة وتحريرها بواسطة شركة كودا ، بما في ذلك تشويش تفاصيل الضالعين وهويتهم لمنع التعرّف عليهم وفقا للقانوني. تم استلام الطلب من قبل الشرطة، وسيتم إرسال رد مباشرة إلى الشخص المعني وليس من خلال وسائل الإعلام ".
كما أوضحت الصحيفة ان منتج السلسلة رام لاندز رفض التعليق.


المحامي محمد رحال

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق