اغلاق

الناصرة: التحضيرات للعيد تسرق الاولوية من استعدادات المدرسة

في ذروة التحضيرات لاستقبال عيد الأضحى المبارك غدا الاحد، يفكّر الكثير من الاهالي، باليوم الذي سيلي إجازة العيد، بحيث سيكونون على موعد مع شراء الكتب واللوازم
Loading the player...

المدرسية لأولادهم التلاميذ. بعض الاهالي قاموا فعلا بهذه الخطوة، لكن بتقدير بعض أصحاب المكتبات فإن "الغالبية اختارت التأجيل الى ما بعد العيد، وذلك اما بداعي عدم وجود الوقت او بسبب السفر او توزيع المصاريف وتأجيل بعضها كنوع من التخفيف عن انفسهم، إذ ان اجتماع عدة مناسبات من شأنه ان يثقل على الكثيرين من الناحية الاقتصادية".
في هذا التقرير نتطرق أيضا الى اختيارات الطلاب وخاصة الأطفال عند شرائهم للوازم المدرسية... 
في سياق هذا الموضوع التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اصحاب مكتبات من الناصرة ، من بينهم 
حسام رزق الذي قال : " الاقبال على شراء الكتب والقرطاسية ما زال ضعيفا، لان معظم الناس يجهزون انفسهم لاستقبال العيد ، ومن بعد انتهاء العيد يكون الاقبال اكبر .
الاطفال يفضلون ان يشتروا حقيبة عليها شخصياتهم الكرتونية المفضلة مثل الفورتنايت للاولاد ، والبنات يحبون لول وفروزن ودورا والشخصيات الكرتونية وايضا يشتري الاولاد طقم كامل من تجاليد الكتب، تكون طبق الاصل عن تجاليد الدفاتر والقرطاسية وايضا الحقيبة . والاهل يحاولون قدر الامكان شراء جميع ما يريده الطفل لكن بميزانية معقولة " .

الاقبال سيكون بعد العيد
اما ماجدة رزق فقالت من جانبها : " فترة عيد الاضحى المبارك تأخذ الأولوية قبل شراء مستلزمات المدرسة والدراسة حيث ان بيع القرطاسية والكتب لا زال ضعيفا. وحسب وجهة نظري فإن الحركة التجارية ستكون نشطة بعد العيد بحيث يبدأ الاهل بتجهيز القرطاسية وكتب المدرسة".
وعن اختيارات الأطفال قالت:" يحبون اختيار لوازم مدرسية وقرطاسية تحمل رسومات الشخصيات الكرتونية المفضلة لديهم وأيضا تحمل صور لاعبي كرة القدم المفضلين بالنسبة لهم . والاهل عادة يضعون ميزانية معقولة لشراء القرطاسية لان اسعار الكتب موحدة " .


تصوير موقع بانيت


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق