اغلاق

دعوى: ‘تمييز ضد اهال من الناصرة في بركة في نوف هجاليل‘ - الكانتري: لا صحة للادعاء

تقدم مكتب المحامين "بن اري فيش سبان وشركاه" هذا الاسبوع بدعوى قضائية تمثيلية بإسم جهاد ابو احمد من الناصرة واخرين، ضد بلدية نوف هجليل (نتسيرت عليت سابقا)


صور وصلتنا من مكتب العلاقات العامة JB

 و "شركة تطوير نتسيرت عليت"  وشركة "حوفيش نوفيش" المشغلة لبركة السباحة (الكانتري) التابعة للبلدية، "وذلك في اعقاب الكشف عن التمييز العنصري الذي تنتهجه الشركة فيما يتعلق برفضها قبول مواطنين عرب كأعضاء في نادي الرياضة وبركة السباحة البلدية في المدينة". بحسب ما ورد في بيان صادر عن مكتب المحاماة.ش
ووفقا لما جاء في الدعوى القضائية التي قدمها المحاميان المختصان في القضايا التمثيلية، تساحي فيستيل وعدي عرمان، بالتعاون مع المحامي احمد مصالحة، في المحكمة المركزية بمنطقة المركز، فإن "ادارة النادي الرياضي الكانتري البلدي، تنتهج سياسة تميز عنصري حيث تمنع من المواطنين العرب من الاشتراك في النادي وبركة السباحة وذلك من خلال ادعائها بان النادي مفتوح فقط لسكان المدينة".
أضاف البيان:" ووفقًا للتحقيق والفحص والتسجيلات الصوتية التي قام بها طاقم المحامين يتبين بأن الموظفة في النادي تكشف لمواطن يهودي من خارج المدينة عن سبب رفض ادارة النادي قبول عضويته واشتراكه حث كشفت له انه اذا تم قبول اشتراكه فهي مضطرة لقبول اشتراك ودخول المواطنين العرب من محيط المدينة وتحديدا من مدينة الناصرة وضواحيها.
ووفقًا لاحدى المكالمات المسجلة مع موظفة الكانتري وبركة السباحة فهي تعترف وتقول ‘لا نسمح بدخول مواطنين من خارج المدينة. ان كان من القرى المحيطة من اسفل او من اي مكان اخر" وتضيف الموظفة "لا يمكننا مواطن نعم ومواطن لا واذا قررت ادخال مواطن من خارج المدينة فانا ملزمة بإدخال سكان الناصرة وكفر كنا والمنطقة‘.".

"تمكنا من الكشف بشكل واضح عن الأسباب والخلفية العنصرية"
وفق هذا السياق قال مقدم الدعوى المحامي تساحي فيستيل "تمكنا من خلال التحري والتسجيلات من الكشف بشكل واضح عن الاسباب والخلفية العنصرية التي تقف خلف قرار منع مواطنين من خارج نوف هجليل بالدخول لبركة السباحة وفي المكالمة قيل بصريح العبارة للمواطن اليهودي انه اذا وافقوا على ادخاله سيضطرون بإدخال مواطنين عرب من المنطقة وهذا ما يفعلون لمنعهم" .
واضاف المحامي فيستيل : "كل من يستمع للتسجيلات والمكالمات يفهم مدى العنصرية الصارخة الصادرة عن ادارة البركة والمسؤولين عنها والتي تهدف بشكل واضح وبشكل واحد ووحيد بمنع العرب من الدخول".

تعقيب البركة: لدينا مئات المشتركين العرب
من جانبها، عقب بلدية "نوف هجاليل" انها ليست طرفا في الموضوع، بحسب ما نقلته صحيفة "هآرتس" العبرية، ووجهت الصحيفة الى الكانتري.
ونقلت الصحيفة عن المحامي يعكوف برطوش تعقيبا باسم الكانتري جاء فيه:" لا صحة لأمر. الشركة المشغلة ملزمة بحسب اتفاقية العمل مع البلدية على ان تقوم ببيع اشتراكات لأهل المدينة فقط، وليس لدى الشركة إمكانية لبيع اشتراكات او بطاقات لمن هو ليس مواطنا في المدينة، بدون أي علاقة للجنس، العرق او القومية.
يشار الى ان هنالك اشتراكات لمئات العرب في الكانتري، وكذلك عمال عرب يشتغلون فيه بدون تفريق على أساس الدين، العرق أو القومية.
كل محاولة لادعاء وجود تمييز من قبل الشركة المشغلة او من قبل أي احد من مديريها، يشكل تشهيرا خطيرا. لم نتلق حتى اليوم أي دعوى لها علاقة بالتمييز، واذا ما وصلتنا سنتعامل معها، والتي لا وجود لأية حظوظ لنجاحها".  

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق