اغلاق

المحرر علي مسلماني في صالون القدس الثقافي:‘ لدينا ازمة قيادة‘

محمد زحايكة - وصف الاسير المحرر علي المسلماني الذي امضى قرابة 31 عاما في السجون والمعتقلات الاسرائيلية ما تمر به القضية الفلسطينية في هذه المرحلة


تصوير: الدار الثقافية

"بأنه واقع صعب ومعقد ومركب وان الشعب الفلسطيني يواجه اشكالية كبرى بحكم السياسات الخاطئة المتواصلة التي تفتقد الى اعادة التقييم والجرأة الادبية للاقرار بحقائق ماثلة امامنا اليوم " .
وضرب في صالون القدس الثقافي المنعقد في الدار الثقافية مثلا ، موضوعة "المفاوضات التي اوصلتنا الى البحر واعادتنا عطاشى ؟؟ واشار بخصوص الاسرى ان واجب القيادة ودورها هو التعامل مع الحركة الاسيرة كجزء من الشعب وجيش شعبي في الارض المحتلة وهي من تستثمر نضالها وتوظفه لصالح منظمة التحرير الفلسطينية والشعب الفلسطيني  ، وعلى امتداد الصراع كانت الحركة الاسيرة تعطي منظمة التحرير قوة تفاوضية وورقة قوية في يدها لانها تقر بوحدانية تمثيل المنظمة لشعبنا ونضالاتها تصب في هذا النهر الكبير" .
واعتبر المسلماني الذي شغل سابقا رئيسا لبلدية الرام شمال القدس "ان هناك تغييبا للأسف، لدور م ت ف حتى قبل  " قنبلة ترامب  اللعينة " بالاعتراف بالقدس عاصمة  للكيان الاسرائيلي ، حيث فشلنا في استباق هذه الكارثة ولم نعرف نوايا الامريكيين ولم نفهم  " الامن الايجابي"  ، ولدينا ازمة قيادة ، وابلغنا موقفنا هذا لابرز القيادات الفلسطينية . ورغم هذه المعضلة رأى المسلماني ان الشعب الفلسطيني رقم صعب واصيل في المنطقة جذوره ضاربة في اعماق التاريخ  ولن يستطيع  احد شطبه والغاءه لانه بدون الفلسطينيين الذين هم امر واقع لن يكون هناك شيء ولن تستقر المنطقة  وستبقى على كف عفريت ؟؟.. فلا ترامب ولا نتنياهو يملكون اية وسيلة للتخلص من الفلسطينيين الذين ورد ذكرهم في التوراة في ثلاثة مواضع كاقدم شعب سكن الارض الفلسطينية ؟؟ بغض النظر كيف نظرت لهم التوراة وكيف صورتهم كعبيد لدى الاسرائيليين  على حد  زعمهم ؟؟؟؟ ونوه الى نظرة الحاخامية في اسرائيل التي نادت بعدم الاقتراب  من المسجد الاقصى خوفا من تفجّر الاوضاع وخروجها عن السيطرة حيث يرون ان منطقة الحرم لعنة عليهم فيما عدا مجموعات متطرفة هامشية مثل أمناء جبل الهيكل هي التي تحرّض لازالة وهدم الاقصى وبناء الهيكل المزعوم مكانه ؟؟؟ " .
واوضح  المسلماني :" ما زال اليهود يعانون من لعنة الجلاء والتشتت في الارض حيث ان غالبيتهم فعلا خارج الكيان وهم رعايا وجاليات منذ الفي عام تاريخ ميلاد المسيح وهذا دليل قاطع على ان ادعائهم بملكية الوطن الفلسطيني هو ادعاء كاذب ومحض افتراء واساطير واهية" . واكد ان "من صنع مآساة الفلسطيني هي اوروبا التي ارادت بناء " رأس جسر "  في خاصرة العالم العربي للسيطرة عليه ونهب ثراوته ولكنها فوجئت بالانتفاضات الفلسطينية المتعاقبة والنضال الفلسطيني الذي لم يهدأ طوال مئة عام من عمر الصراع وصولا الى الحقيقة الاهم المتمثلة بكينونته السياسية منظمة التحرير الفلسطينية التي اعترف بها العالم في مؤتمر الرباط عام 1974 كممثل شرعي ووحيد . ورغم ضعفها الحالي الا انها تبقى شوكة في حلق الكيان والادارة الامريكية التي تعتقد ان الظروف مواتية الآن ، بحكم دعم الفئات المسيحية الانجيلية المتطرفة التي تسعى الى جلب جميع يهود العالم الى فلسطين للتسريع بعودة المسيح الثانية وتحويل اليهود الى المسيحية وغير ذلك من اساطيرهم  البعيدة عن الواقع ؟؟؟ في حين ان اليهودية الصحيحة ترى ان العودة الى صهيون وبناء الهيكل  هي وعد الهي وعمل سماوي لا دخل للبشر فيه وبالتالي فان الظاهرة الصهيونية حسب رأيهم هي ظاهرة استعمارية عنصرية كولونيالية  ليس الا ؟؟ وقال مسلماني ان اندماج الصهيونية والمسيحية الانجيلية ليس اكثر من مرحلة تاريخية تزاوجت فيها السياسة والمصالح الصهيونية الامريكية في المنطقة وتم تغليفها بالافكار التلمودية التي ما انزل الله بها من سلطان ؟ " .

"
لا مناص من الغاء اتفاقيات أوسلو "
وراى مسلماني انه "لا مناص من الغاء اتفاقيات اوسلو وسحب الاعتراف باسرائيل ووقف التنسيق الامني والغاء اتفاقية باريس الاقتصادية التي تبتز الفلسطينيين وتستولي على مليارات من حقوقهم  المالية سنويا عن طريق هضم هذه الحقوق والسلب والقرصنة فيما يراد لنا ان  " نشرعن "  هذه الاعتداءات الوقحة ..؟؟ واشار الى ان من  اوقف المفاوضات هو نتنياهو في اعقاب استشهاد  الفتى محمد ابو خضير والغى الدفعة الرابعة من تحرير الاسرى ومارس اعمال اقتحام الاراضي الفلسطينية وشن عدوانه على الاقصى والمقدسات وصادر وقضم الاراضي وتوسع في البناء الاستيطاني في القدس والمناطق الفلسطينية ..؟ فماذا بقي لنتفاوض عليه ..؟! كما ان الاسرائيليين قرأوا وللاسف نوايا مفاوضينا من حيث اننا ممكن ان نقبل كل ما  يعرضوه علينا بسبب تمسكنا بالاتفاقية السياسية الكارثية ؟؟ وفي اجتماعاتهم المغلقة سواء في البيت الابيض بواشنطن او تل ابيب اطمأنوا الى انهم مهما فعلوا لن تكون هناك ردات فعل من جانبنا .. لذلك لا بد من العودة الى المربع رقم واحد وجعل الاسرائيليين والامريكيين يلهثون وراءنا وليس العكس  ؟؟ واقترح ان يقوم الرئيس عباس بزيارة غزة والاقامه هناك وقلب الطاولة فوق رؤوس الجميع" .
وقال ان "دور الحركة الاسيرة  بات مهمشا وبعض رموزها دخلوا في العقد الرابع من الاسر مثل كريم يونس وهناك القائد مروان البرغوثي الذي اقترب من العقد الثاني من الاسر اضافة الى سنوات اعتقاله السابقة والقرار الجائر بعدم الافراج عنه من جانب حكومة الكيان . ولكن لو كان هناك اصرارا حقيقيا من القيادة لتم تحريره  فهو يحظى بشعبية كبيرة  ويعتبر قائدا  محبا للسلام وزار الكنيست الاسرائيلي كثيرا وكانت له علاقات قوية مع بعض رموز اليسار الاسرائيلي مثل حاييم رمون . كما ان مروان  البرغوثي سياسي محنك من نفس مدرسة الراحل ابو عمار  ويمكنه قلب الطاولة. واشار الى اننا نجتاز مرحلة مخيفة اذا تمكنا الخروج منها كما تم اثر رحيل ابو عمار نكون قد خرجنا باقل الخسائر وبعدها كل شيء يهون . ونحن نمر بحالة من "  السيولة " ونعيش ازمة ثقة بين الشارع والسلطة ، ولكن شعبنا عظيم وهو سيفاجئنا كما في كل محطاتنا المفصلية والصعبة ولديه طاقات من العزيمة والصبر والقتال ولا احد يستطيع ترويضه ولنا في هبة الاقصى والبوابات الالكترونية مثال ساطع . ولا بد من دراستها وتقييمها واستثمارها " .

نسيبة : اعادة تعريف المشروع الوطني
ودعا المهندس سامر نسيبة رئيس الدار الثقافية الى "اعادة تعريف المشروع الوطني الفلسطيني والنظر في هذا المصطلح مجددا والطرق المثلى لتحقيقه بناء على اعادة التعريف هذه ، ولماذا حتى الان لم نستطع مواجهة التحديات وتحقيق آمالنا وطموحاتنا  رغم كل هذه التضحيات  الجسيمة ورغم التنازل عن القسم الاكبر من فلسطين التاريخية . اما الخلل الثاني عدا الانقسام فهو عدم الاستفادة من النسبة الاكبر من الكوادر الوطنية وعدم استغلال خبراتها المجربة سياسيا وميدانيا ووطنيا بل العمل على تهميشها وهذا خلل كبير . والناس ليس لهم ثقة عندما ينظرون ، فيرون ان الذين ناضلوا وضحوا تمت تنحيتهم جانبا وهذه مشكلة كبيرة" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق