اغلاق

تايوان: فلسطين تشارك في مؤتمر الكنائس العالمي للتغير المناخي

مثّل مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة فلسطين في مؤتمر حول التغير المناخي نظمه مجلس الكنائس العالمي، واحتضنته تايوان.


صورة من عبد الباسط خلف

وقدم الباحث في المركز، ميشيل فرهود، عرضًا حول جهود "التعليم البيئي" في نشر التوعية بقضايا العدالة البيئية، والتغير المناخي، وما تعانيه فلسطين بفعل الاحتلال، من خلال المؤتمر الفلسطيني للتوعية والتعليم البيئي، الذي عقد خلال الأعوام التسعة الماضية.
وقال إن المؤتمر ناقش التغير المناخي وما يمثله من تهديد بيئي، واهتم بحقوق السكان الأصليين الذين يتعرضون للتهجير القسري.
ودعا فرهود الوفود للمشاركة في المؤتمر الفلسطيني العاشر للتوعية والتعليم البيئي: الممارسات ونماذج الحياة الخضراء والتغيّر المناخي (القدس عاصمة البيئة العربية 2019)، المزمع خلال النصف الأول من تشرين الثاني المقبل.
وأضاف أن مؤتمر تايوان سرّع في استعادة السكان الأصليين لأراضيهم، من شركة إسمنت كانت تماطل إعادتها لهم، بعد انتهاء استئجارها 20 عامًا من أجدادهم، رغم توجههم إلى القضاء.
وبّين فرهود أن فلسطين كانت الدولة العربية الوحيدة الممثلة في المؤتمر، من بين 22 بلدًا من أرجاء المعمورة.
ودعا المؤتمر، الذي استمر ثلاثة أيام، الحكومات والأفراد إلى بذل جهود إضافية لمواجهة التغير المناخي، كتبني الطاقة الخضراء، والاستخدام الأمثل للمياه، واتخاذ إجراءات لمنع تلوثها، ومعالجة تحدي النفايات الصلبة، وتكثيف غرس الأشجار، وخفض انبعاث الملوثات.
وشدّد المجتمعون على حقوق المواطنين الأصليين، واتخاذ التدابير الكفيلة لمنع هجرتهم القسرية، كما أعلنوا تضامنهم مع فلسطين ومؤسساتها العاملة في البيئة والمحافظة على حقوق المواطنين الأصليين وتراثهم الطبيعي، الذي يواجه الاحتلال وممارساته.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق