اغلاق

بعد تقديمها طلبا ‘انسانيا‘ – وزير الداخلية درعي يسمح لرشيدة طليب دخول اسرائيل

صادق وزير الداخلية أرييه درعي، اليوم الجمعة، على اصدار تصريح يسمح بموجبه لعضو الكونجرس الامريكي رشيدة طليب للدخول للبلاد . جاء ذلك في أعقاب طلب

 
الوزير ارييه درعي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

قدمته رشيد وصف بـ " الانساني " ، للسماح لها بالدخول للاراضي الفلسطينية ولقاء جدتها البالغة من العمر 90 عاما . وكانت طليب قد كتبت في طلبها " أنه قد تكون هذه الفرصة الاخيرة التي ألتقي بها جدتي ".
وقالت مصادر اعلامية عبرية " أن رشيد وافقت على الالتزام بالمطالب التي وضعتها السلطات الاسرائيلية، وتعهدت بعدم الدعوة خلال الزيارة لمقاطعة اسرائيل ".
جاء قرار درعي هذا بعد ان اعلن نتنياهو منع رشيدة طليب وعضو الكونجرس الهان عمر من دخول اسرائيل .

إلهان عمر:" منع دخولي إسرائيل إهانة للقيم الديمقراطية "
وفي وقت سابق، وصفت عضو مجلس النواب الأمريكي، إلهان عمر، قرار إسرائيل منعها والنائبة، رشيدة طليب، من دخول أراضي البلاد بأنه "إهانة للقيم الديمقراطية".
وقالت عمر في بيان لها، أمس الخميس، إن "السخرية في اتخاذ (الديمقراطية الوحيدة) في الشرق الأوسط مثل هذا القرار، تتمثل في أنه في آن واحد إهانة للقيم الديمقراطية وتعامل مخيب مع زيارة لمسؤولين حكوميين من دولة حليفة".
وكانت إسرائيل قد منعت العضوين في مجلس النواب الأمريكي، رشيدة طليب وإلهان عمر، المعروفتين بمواقفهما المؤيدة للفلسطينيين، من دخول أراضي البلاد، معتبرة أن زيارتهما تهدف إلى المساس بإسرائيل وتعزيز مقاطعتها.

بيلوسي: " قرار إسرائيل بشأن عمر وطليب لا يرتقي إلى مستوى كرامتها "
من جانبها، استنكرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي،  في وقت سابق، قرار إسرائيل منع عضوتي المجلس من دخول البلاد.
وقالت بيلوسي في بيان لها، إن "منع إسرائيل لعضوي الكونغرس طليب وعمر من دخول البلاد، دليل على الضعف ولا يرتقي إلى كرامة دولة إسرائيل العظيمة".كما انتقدت بيلوسي تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن النائبتين، معتبرة إياها "دليلا على الجهل وعدم الاحترام ولا ترتقي إلى كرامة مكتب الرئيس".وأعربت بيلوسي عن أسفها للقرار الإسرائيلي، مضيفة أنها تأمل بأن تتراجع إسرائيل عنه.


نتنياهو يفسر سبب منع النائبتين في الكونغرس الأمريكي من دخول إسرائيل
من ناحيته، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس ، أن الهدف من وراء منع العضوين الديمقراطيتين في الكونغرس الأمريكي من دخول إسرائيل، هو منعهما من إلحاق أضرار بالبلاد.
وقال نتنياهو في بيان له، إنه "لا توجد أي دولة في العالم تحترم الولايات المتحدة والكونغرس الأمريكي أكثر من إسرائيل".
وأشار نتنياهو إلى أن "نائبتي الكونغرس طليب وعمر ناشطتان كبيرتان في مجال سن القوانين التي من شأنها مقاطعة إسرائيل في الكونغرس الأمريكي. وتلقينا جدول أعمال زيارتهما قبل عدة أيام، واتضح منه أنهما تخططان للقيام بزيارة تهدف فقط إلى تعزيز مقاطعة إسرائيل ورفض شرعيتها".
وأضاف: "وهكذا على سبيل المثال، وصفت النائبتان مكان الزيارة بأنه (فلسطين) وليس إسرائيل، وعلى نقيض جميع نواب الكونغرس الديمقراطيين والجمهوريين لغاية اليوم، فقد امتنعتا عن طلب أي لقاء مع مسؤول إسرائيلي في الحكومة أو في المعارضة على حد سواء".
وذكر نتنياهو أن رشيدة طليب، العضو في مجلس النواب الأمريكي من أصل فلسطيني، لو قدمت طلبا لزيارة أهاليها في الضفة الغربية على أساس إنساني، فإن إسرائيل كانت ستدرس طلبها شرط أن تعد طليب بعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل.


رشيدة طليب -  تصوير : Zach Gibson/Getty Images

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق