اغلاق

براك :‘ حق للجمهور العربي في البلاد العيش بأمان ‘

استضاف بسام جابر في برنامج " بسام جابر يحاور " رئيس الحكومة سابقاً ايهود براك , والمرشح في المكان العاشر ، بقائمة " المعسكر الديمقراطي " .
Loading the player...

وحاوره حول قضايا عديدة وسياسية انتخابية .

" اعتمد على المشتركة بانها لن تقبل باستمرار حكومة نتنياهو "
وقال المرشح ايهود براك في سياق المقابلة - قال فيما قال : " انا هنا للتأكيد على النضال من اجل إسقاط حكومة نتنياهو ، اعتذرت عن احداث اكتوبر وقُلت ممنوع ان تحدث مثل هذه الاحداث .. وانا اعتمد على المشتركة بانها لن تقبل باستمرار حكومة نتنياهو " .
وردا على سؤال حول الجريمة والعنف .. قال المرشح ايهود براك :" يجب وقف هذا العنف ، هذا لا يليق بالدولة . في شوارع عمان والقاهرة وأبو ظبي والإمارات الناس يعيشون بأمان " .

اليكم اللقاء كاملا :
رئيس الحكومة السابق ايهود براك ماذا تقول عن الانتخابات ؟
براك : حسب رأيي الانتخابات لم تبدأ بعد ، فانّ 43 % من المصوّتين لم يقرّروا بعد لمن سيصوّتون فهم يتواجدون اليوم في رحلات خارج البلاد .الانتخابات ستبدأ بشكل فعلي في الأوّل من الشهر القادم عندما تعود المدارس الى العمل ويعود الجميع من العطلة ، انتخابات ثانية في أقل من سنة والجميع يعرف أنّه يجب التكتّل من أجل تغيير الحكومة الحالية .

هل تعتقد بأنّ معسكر المركز اليسار يستطيع أن يفوز على الليكود ؟
براك : أعتقد أنه لا يجب علينا طرح هذا السؤال لغاية 18.09 صباحا ، حتى أنّه وفي مساء 17.09 عندما يتم نشر نتائج العينات التلفزيونيّة ، فانّ هذه النتائج لا تكون دقيقة ، كما حصل مع بيني غانتس وبيرس ، اعتقدا بأنّهما فازا وفي النهاية لم يشكّلا حكومة ، أنا مع عدم الانشغال في الأمر حتى يوم 18.9 أي بعد انتهاء الانتخابات ، اليوم يجب علينا العمل من أجل الفوز وهذا يتطلّب الكثير من الأمور .
وكل من يعتقد أنّه يمكن اقامة حكومة وحدة وطنية مع بيبي وليبرمان كل هذا " كلام فاضي " ، اليوم لا يجب الانشغال بهذا الأمر ، بل يجب العمل على اخراج الناس لصناديق الاقتراع واقناعهم بأنّ الحكومة الحاليّة هي حكومة أقوال ودعايات انتخابية وليست حكومة أفعال .

هل تعتقد بأنّ الطرف الثاني والذي انت مقّرب منه أكثر لا يعرف أن يعمل دعايات انتخابية ؟
براك : الجميع يعرف أن يعمل شيئا ما , نحن المعسكر الديموقراطي وضعنا ثلاثة كلمات للدعاية الانتخابية : جرأة ، صدق وتغيير .. جرأة : تأتي مكان تخوّف نتنياهو وتردّد كحول لافان ، صدق : بدل كذب نتنياهو والضبابية عند كحول لافان والتغيير بدل التجمّد الموجود عند نتنياهو الذي لا يعمل أي تغيير والشلل الذي يعتري كحول لافان .

هل نتنياهو يخيفك ؟
براك : بالعكس تماما هو يخاف منّي .

هو لا يبقى مدينا ويرد عليك عندما يصله هذا اللقاء .
براك : أنا دائما أهاجمه ، هو سياسي لديه مهارات ولديه انجازات ولكن في السنوات الأخيرة دخل الى وضعية تشاؤم وكل ما يفعله هو البكاء : أخذوا لي وأكلوا مني وشربوا مني ... نحن الان 40 سنة تحت سلطة الليكود وحتى الان لا يأخذوا مسؤولية ويرمون كل شيء على اليسار ويتكلمون عن الماضي كثيرا .

لماذا عدت الى الحلبة السياسية ؟ كنت رئيس حكومة وكنت قائد اركان الجيش ، أنت صاحب تأثير حتى من خارج الحلبة السياسية ، ألم يكن من ألأفضل أن تبقى قويّا وأنت بعيد عن السياسة ؟
براك : أنا اليوم أبلغ السابعة والسبعين من العمر وشغلت عدّة مناصب هامّة في الدولة وعدّت للسياسة لأنّ لدي بنات وأحفاد وأنا أهتم بالدولة ، رأيت في الانتخابات السابقة بأنّه كان هناك انجاز كبير ومميز لكحول لافان مع 35 مقعد ولكن لم يستطيعوا عمل التغيير لأنّهم لم يفهموا أن المهم هو كبر المعسكر وليس الحزب .

صرّحت تصريحات صعبة ضدّ مراقب الدولة
براك : أنا أصرّح تصريحات صعبة لكي تصل رسالتي ، في البداية قاموا بتعيين أوحانا وزير للقضاء وهو غير مناسب لهذا المنصب ومراقب الدولة انتخب بشكل قانوني وأول عمل قام به هو اغلاق قسم التحقيق بقضايا النصب والاحتيال وذلك لأنّ اليوم يتم التحقيق مع رئيس الحكومة وعيّن بالمقابل أناس ليسوا حقوقيين ولديهم صلة بشكل أو بأخر مع الليكود .

يجب أن أقول ونحن في بث مباشر أنّ رئيس الحكومة أو كل شخص من قبله يستطيع التعقيب على كلامك أذا أراد ذلك
براك : طبعا ، مع أني أعرف تعقيبهم .

هل ترى هناك إمكانية بأن يقوم رئيس الدولة بتوكيل مهمة تشكيل الحكومة اليك ؟
براك : أنا الوحيد من بين كل المتنافسين في الانتخابات الذي كنت رئيسا للحكومة وأيضا فزت على نتنياهو وأنا اعتقد بأني ملائم لكي أكون رئيسا للحكومة، وبنفس الوقت أنا أعرف باني في المكان العاشر في حزب لا يصل في الاستطلاعات الى 10 مقاعد ، أنا لا اشغل نفسي بتحصيل شيء لي شخصيا ، أنا أتواجد هنا من أجل احداث التغيير .

لماذا جئت اليوم الى هنا ؟ الى قناة هلا ؟ قناة الوسط العربي ؟
براك : انا اعرف قوّة بانوراما ، وقلت اذا كانت هلا تابعة لبانوراما فأنا سآتي .

نعم ، هل تعتقد بأنّ اليسار سيحصل على مقاعد أكثر من اليمين ؟
براك  : انا أرى بأنّ اليمين أقوى من اليسار ككتلة شاملة .

هل تثق بالمشتركة كجسم حاسم في الانتخابات ؟
براك : نعم كلّي ثقة بانّهم يريدون تغيير الحكومة وسيفعلون كل ما يستطيعون من أجل ذلك .

في فترتك سنة 2000 كانت لديك مشكلة مع العرب ؟
براك : قمت منذ اللحظة الاولى بالاعتذار عما حدث وأعرف أنّ الألم لا يمكن نسيانه ، ولكن يجب النظر الى الأمور بواقعية والاعتذار .

هل هناك علاقات بينك وبين العالم العربي ؟
براك : كنت التقي بشكل دائم كرئيس الحكومة مع قادة من الأردن ومصر والدول العربية وألتقي مع قادة من دول عربية ليست لها علاقات مع إسرائيل .

وما هي نصيحتك للقيادة الإسرائيلية فيما يتعلّق بالدول العربية ؟
براك : انا أقول بانّ إسرائيل يجب ان تعمل على اتفاق شامل في المنطقة بوساطة أمريكية ويشمل داخله اتفاقا مع الفلسطينيين.

كان باستطاعتك عمل ذلك عندما كنت رئيسا للحكومة وتغيير الشرق الاوسط .
براك : حاولت ذلك وعملت كل ما باستطاعتي ، وحاولت مع كلينتون ولكن عرفات لم يكن جاهزا للمفاوضات .

قانون القومية هو قانون سبّب مشاكل في الدولة !
براك : يجب سنّ قانون مساواة ، قانون القوميّة يجب أن يتغيّر بقانون المساواة لا يمكن أن نخرج من قانون أساس قضيّة المساواة المكتوبة في وثيقة الاستقلال . وأنا أقول للوسط العربي نحن ملزمون باعطائكم المساواة دون أي مقابل لأنكم مواطنون في هذه الدولة وهذا حق لكم .

الوسط العربي صوّت بشكل كبير لميرتس في الانتخابات الأخيرة وهو يريد أن يرى مساواة وسلام وهذا أمر مهم !
براك : لا يمكن أن لا ننتبه لما يكتب في عناوين الصحف عن العنف والجريمة والخطر في الشارع العربي وقد قتل هذه السنة 50 قتيلا ومنذ سنة 2000 قتل 1200 مواطن عربي وهذا يدل على أنّ هناك جريمة عالية في الوسط العربي وعلى الدولة واجب تقليل هذه النسبة ومحاربة هذه الظاهرة

أنت منتبه الى اهتمام الوسط العربي بهذا الظاهرة ؟ أى وجوب محاربتها ؟
براك : وبحق ، يجب وقف هذه الظاهرة التي لا تحصل بالدول المجاورة ففي شوارع عمان وأبو ظبي يتجوّل الناس بامان وليس هناك نسبة قتل كما في البلاد هنا ولماذا هذا لأنّ هناك قوّة لعائلات الاجرام وللسوق السوداء والسبب أنّ المواطن العربي لا يحصل على ما يحصل عليه المواطن اليهودي ، وأنا أقول بأنّ المواطن العربي يستطيع تغيير ذلك عن طريق التصويت بكثافة  .

في الوسط العربي يعطون هذه القضيّة أهميّة قصوى يقولون بأنّ دولة إسرائيل القوية لا تهمتم بمحاربة ظاهرة العنف في الوسط العربي مع انها تستطيع ان تفعل ذلك بسهولة ؟
براك : يجب على الدولة الاهتمام بهذه الظاهرة بشكل أكبر ومحاربتها .

ما رأيك بما حصل في الأقصى الشريف ؟
براك : دولة إسرائيل قامت على مدار سنوات بالتفريق بين الخلاف مع الفلسطينيين وبين السؤال الديني ، فليس هذا صحيحا ان يتم تحويل النزاع الى نزاع ديني والوضع القائم اليوم والمتفق عليه مع الأردن هو ما يجب أن يكون .

هل أنت على علاقة مع شخصيات من الوسط العربي ؟
براك : أنا أعرف الكثيرين من جميع الأوساط وأعرف المهنية الموجودة في الوسط العربي ، وهناك طبيب من الوسط العربي الذي انقذ حياة أمّي عدّة مرات ، هناك متفوّقون من الوسط العربي في الهايتك وفي الفن والموسيقى وفي كل مكان ولكن هناك فجوات كبيرة بين الوسط العربي واليهودي .

لو كان الوسط العربي يكلّمني الان لطلب منّي أن أقول لك خسارة أنّك الم تفكّر بهذه الشكل عندما كنت رئيسا للحكومة
براك : قلت سنة 1999 انه حتى لو انتخبوني فانا لن استطيع تقليص الفجوات التي تحدث منذ 50 سنة .

ما هي الرسالة للوسط العربي التي تنهي بها اللقاء ؟
براك : انهي اللقاء بقصّة قصيرة : اشتركت في حرب الستّة أيّام وفي حرب الغفران في سيناء وعندما كنت شابا لم أؤمن بأنّه سيكون هناك سلام بيننا وبين مصر وأذكر أول زيارة لي في القاهرة عندما كنت وزيرا للخارجية  طلبت أن أضع إكليلا على قبر الجندي المجهول المصري لأنّي حاربت ضده وأعرفه عن قرب وأستطيع ان أعرف ماذا يشعر أهله الذين لم يقبروه وفي المساء أقاموا حفل على شرفي مع عود وغنيت لهم بتلومني ليه باللغة العربية وهذا الأمر بقي في ذاكرتي انه بعد كل الحروب الصعبة التي مررنا بها قمنا بعمل سلام خلال سنوات قليلة .

لمتابعة المقابلة الكاملة مع ايهود براك اضغطوا على الفيديو أعلاه


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

 


 

 

لمزيد من بسام جابر يحاور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق