اغلاق

طولكرم: الأعمال الخيرية تتفق مع مستشفى الزكاة على التبرع بشاشات طبية لمراقبة المرضى

وقعت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، مؤخرا، اتفاقية مع مستشفى الزكاة في مدينة طولكرم تقضي بتبرع الهيئة بأجهزة شاشات طبية لمراقبة المرضى.


صور من هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية

وجرى التوقيع على الاتفاقية، في مقر الهيئة الرئيس بمدينة جنين، بمشاركة مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية في فلسطين إبراهيم راشد، ومدير عام صندوق الزكاة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية إسماعيل أبو الحلاوة، ومدير مستشفى الزكاة الدكتور حاتم ملاك، وعضو لجنة إدارة المستشفى أحمد عباس.
وأكد أبو الحلاوة، أن مستشفى الزكاة التابع للجنة زكاة طولكرم، يعتبر أحد المعالم الطبية الرائدة في محافظة طولكرم، وتحرص وزارة الأوقاف على الاستمرار في تقديم كافة أشكال الدعم والإسناد له حتى يحقق نجاحات أكبر في ظل هذه الأوضاع الصعبة.
وبين، أن كافة المستشفيات التابعة لصندوق الزكاة تعنى بخدمة أبناء الشعب الفلسطيني وفي المقدمة منهم الفقراء والمحتاجين، مشيرا إلى أن وزارة الأوقاف تجري كافة الاتصالات مع مختلف الجهات الخيرة في الوطن والخارج من أجل دعم هذه المستشفيات وتوفير احتياجاتها والنهوض بها.
وأوضح، أن صندوق الزكاة استطاع إنجاز العديد من أهدافه من خلال المستشفيات والمستوصفات الخيرية والتي أصبحت قادرة على تقديم الرعاية الصحية للأسر الفقيرة والمحتاجة ومساعدة أبناء الشعب على التغلب على ظروف الحياة الصعبة التي يمر بها.
وأشاد أبو الحلاوة، بالعلاقات المتينة التي تربط صندوق الزكاة بهيئة الأعمال الخيرية، وتشمل الكثير من مجالات التعاون التي تصب في خدمة الشرائح الضعيفة في المجتمع الفلسطيني، وتوفير سبل العيش الكريم لها.
من جانبه، أوضح ملاك، أن مستشفى الزكاة بدأ العمل في العام 2002، ويحوي العديد من الأقسام المتخصصة، ويتبع لصندوق الزكاة الفلسطيني التابع لوزارة الأوقاف.
وعبر ملاك، عن أمله في أن تسهم هذه المعدات والمستلزمات الطبية، في التخفيف من معاناة المرضى، وتطوير مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها إدارة المستشفى لهم.
وأشار عباس بدوره، إلى أن هذا التبرع يندرج في إطار العديد من التدخلات التي نفذتها هيئة الأعمال الخيرية في مستشفى الزكاة الذي يحرص على تقديم خدمات نوعية للمرضى.
أما راشد، فأكد حرص هيئة الأعمال الخيرية على تقديم كل أشكال الدعم الممكن للمستشفيات والمراكز الطبية العاملة في فلسطين، وفي المقدمة منها ذات الطابع الخيري، وذلك في إطار فلسفتها الهادفة إلى الإسهام في تطوير القطاع الطبي، وتمكين المواطن من الحصول على أفضل الخدمات الصحية.
ولفت، إلى أن هذا التبرع لصالح مستشفى زكاة طولكرم، جاء في إطار العديد من المشاريع والبرامج التي نفذتها هيئة الأعمال الخيرية في هذا الصرح الطبي المهم.
وبين راشد، أن هيئة الأعمال الخيرية سبق وأن زودت هذا المستشفى بكراسي "الأمهات المرافقات" لصالح قسم الأطفال، بهدف توفير الراحة لأمهات الأطفال المرضى.
وأضاف، إن الهيئة سبق وأن زودت المستشفى ذاته بمطبخ خيري من خلال لجنة زكاة طولكرم المركزية، حيث تعهد المستشفى بتخصيص هذا المطبخ لصالح المنفعة العامة، وتمكين الحالات الاجتماعية المسجلة لدى لجنة الزكاة والتي تنطبق عليها شروط الفقر من الاستفادة منه، وصرف إيراداته ضمن أهداف الزكاة الخيرية والإنسانية.
وتابع، إن الهيئة نفذت مشروع إعادة تأهيل قسم العظام في مستشفى الزكاة، وذلك في إطار مساعيها الرامية إلى تمكين المستشفى من تقديم خدمات نوعية للحالات المرضية.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق