اغلاق

قضايا التعليم العربي تطالب ابواب بحل ازمة خدمات التربية والتعليم في القسوم

وجهت لجنة متابعة التعليم العربي وبالتنسيق مع اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية رسالة عاجلة لشموئيل ابواب، مدير عام وزارة التربية والتعليم، طالبته


شموئيل ابواب - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

"بالتدخل الفوري لحل أزمة خدمات التربية والتعليم العربي في المجلس الإقليمي القسوم في النقب ورصد كافة الموارد والميزانيات المطلوبة وتوفيرها  من أجل ضمان عودة كافة الطلاب إلى مقاعد الدراسة مع افتتاح السنة الدراية المقبلة في 1.9.21019، خاصة أن الامر يمس بحق طلاب من قرى أخرى مجاورة وقرى غير معترف بها في النقب، لا تملك مؤسسات تعليمية وتربوية لاستيعابهم".
جاء في الرسالة كذلك، أنه "تم تحميل المجلس الإقليمي القسوم  مسؤولية كبيرة من قبل وزارة التربية والتعليم، ممثلة بمديرها العام ومدير لواء الجنوب، وعليهم العمل سويا من أجل توفير كافة الموارد والميزانيات المطلوبة وتوفير الاحتياجات الحقيقية لضمان استيعاب كافة الطلاب ومن ضمنهم الطلاب الذين يتبعون لسلطات محلية أخرى وبالأخص الطلاب من القرى غير المعترف بها في النقب في المدارس والمؤسسات التربوية والتعليمية في المجلس الإقليمي القسوم".
أكدت الرسالة كذلك على "أهمية الموضوع وضرورة معالجته فورا لمنع المساس بحق الطلاب، وليتسنى لرئيس وإدارة المجلس الإقليمي العدول عن قرارهم وقف خدمات التربية والتعليم لهؤلاء الطلاب وضمان افتتاح السنة الدراسية القريبة بشكل منتظم".
هذا ووضعت لجنة متابعة التعليم العربي متابعة الموضوع على جدول أعمال الجلسة المشتركة لأعضاء إدارتها وسكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، والتي ستعقد يوم 24.8.2019، حول الاستعدادات لافتتاح السنة الدراسية المقبلة – 2019/20، حيث ستتخذ القرارات على ضوء التطورات والمستجدات في هذا الموضوع وفي مواضيع هامة أخرى.  


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق