اغلاق

والد المرحومة آية نعامنة يتحدث عن سبب وفاة ابنته وعن اخر مكالمة لها !

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه تم قبل قليل الإعلان عن العثور على جثة طالبة التخنيون اية نعامنة من عرابة ، في صحاري اثيوبيا .
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

وجاء على لسان الناطق بلسان وزارة الخارجية :" يؤسفنا الإعلان أنه تم العثور على جثة الشابة اية نعامنة التي فقدت اثارها خلال رحلة في منطقة صحراء الملح في اثيوبيا ، وان السفارة الإسرائيلية في اديس ابابا تواصلت مع السلطات الاثيوبية والأجهزة العسكرية العليا ، ومع ممثلي شركة الإنقاذ من أجل العثور على الشابة . وأنه منذ الإعلان عن فقدانها ، فقد بدأت عمليات البحث من قبل الشرطة المحلية وقوات الجيش ومتطوعين ، وقد استمرت اعمال البحث أيضا باستخدام مروحية حتى تم العثور على جثة الشابة والتي على ما يبدو سقطت عن علو . وزارة الخارجية تشاطر العائلة في حزنها وستعمل على نقل الجثمان الى البلاد بالسرعة الممكنة " .

أعمال البحث استمرت ليومين
وكانت قد استمرت لليوم الثاني ، اعمال البحث عن الطالبة اية نعامنة ( 21 عاما ) من بلدة عرابة، التي تدرس في معهد التخنيون في حيفا، واختفت اثارها في صحراء الملح، عندما كانت ترافق مجموعة في جولة هناك.
وكان الناطق بلسان وزارة الخارجية الاسرائيلية قد عمم بيانا يوم امس وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه :" خلال ساعات صباح السبت ، تلقينا معلومات حول مواطنة إسرائيلية تدعى اية نعامنة ( 21 عاما ) ، خرجت ضمن وفد من التخنيون لرحلة في اثيوبيا في منطقة صحراء الملح ، وقد فقد الاتصال بها خلال رحلة على الاقدام ، ولم تصل المفقودة الى مكان اللقاء " .
وأضاف البيان :" منذ تلقي المعلومات فان ممثلي سفارة إسرائيل في اديس ابابا ، يتواصلون مع السلطات المحلية هناك ، وممثلي الحكومة والجيش ومع طاقم الإنقاذ، حيث يعملون جاهدا من أجل المساعدة في عمليات البحث " .
وتفيد المعلومات الواردة من اثيوبيا ان درجة الحرارة في المنطقة التي اختفت فيها اية بلغت نحو 50 درجة مئوية، بحسب بعض المصادر.
ونقل موقع "والا" العبري عن بار دفير، التي شاركت في الجولة قولها امس:" نحن نواصل اعمال البحث منذ 13 ساعة (وقت التحدث اليها- المحرر) ، بدرجة حرارة تصل الى 50 مئوية. اية اختفت من امامنا بشكل مفاجئ في العاشرة صباحا. كنا نسير في الصحراء مع مجموعة منظمة ومع مرشدين لكنها فجأة ضاعت منا. لا نعرف ماذا حدث لها. اذا كان يمكن ان ينضم اشخاص آخرون لأعمال البحث فهذا يمكن ان يساعد".
وكتب عدد من رفاقها في الجولة انه فضلا عن درجات الحرارة المرتفعة التي بلغت نحو 50 فإن اية "بقيت أيضا بدون ماء".
 
بروفيسور حسام حايك: نعيش حالة من الترقب
من جهته، كتب بروفيسور حسام حايك عبر صفحته الشخصية امس:" إدارة التخنيون ونحن نعيش حالة من الترقب والقلق بعد فقدان اثار الطالبة الجامعيّة اية نعامنة في إثيوبيا، بعد أن تواجدت ضمن بعثة طلابية اذ تدرس في معهد العلوم التطبيقية - التخنيون. هذا وقد فقدت اثارها بظروف غامضة جدّاً اذ تتواجد في صحراء دانكيل دون ماء حيث اختفت منذ 9 ساعات. نحن نبذل قصار جهدنا وبالتعاون مع عدد كبير من الجهات في الدولة وفي أثيوبيا للعثور على آية آملين أن ترجع لنا سالمة ومعافاة".

سليم نعامنة والد الطالبة المرحومة اية يصل بيته بعد تلقيه خبر وفاة ابنته وهو بطريقه للبحث عنها
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان والد المرحومة الطالبة اية نعامنة من عرابة، وصل بيته قبل قليل في عرابة وكان والد المرحومة اية قد قرر ان يسافر الى اثيوبيا للبحث عن ابنته ولم يرغب بالانتظار الا ان القدر أراد ان يتلقى خبر وفاة ابنته اية ويعود من مطار بن غوريون حاملا حزنه ، وفور وصوله الى المنزل في عرابة استقبله المعزين بالحزن وبكى بحسرة ومرارة على رحيل ابنته.

والد آية: " كيف تركتوها في إثيوبيا وعدتم بدونها؟ "
وقال الوالد الحزين سليم نعامنة  : " المؤسسة علمت بأمر فقدان ابنتنا بعد أن علمنا نحن بهذه الحادثة . البعثة التعليمية التي شاركت في اطارها ابنتي عن طريق التخنيون انهت فعالياتها في 14من الشهر الجاري وقد عادوا من هناك وتركوا الطلاب وراءهم لوحدهم .  تحدّث معي ممثل عن التخنيون فسألته كيف يحدث هذا ؟ تخرجون في رحلة وتتركون الطلاب وراءكم ؟! فردّ قائلا : هم طلاب على قدر المسؤولية ويمكن الاعتماد عليهم وكما تعتمد على ابنتك في الخروج، نحن نعتمد عليهم ان يبقوا هناك " .
وتساءل الوالد قائلا : " كيف عاد ممثلو بعثة التخنيون الى البلاد وابنتي بقيت هناك ؟ " .
وردا على السؤال حول ملابسات الوفاة ، قال الوالد :" السبب هو ان اية تعرضت للجفاف . البنت أغمي عليها وسقطت في قناة ".

تعقيب التخنيون: " آية بقيت مع طلاب اخرين بعد انتهاء الرحلة "
من جانبه ، عقب معهد التخنيون قائلا حول الحادثة  :" ينعى التّخنيون وفاة الطالبة آية نعامنة من كلية الهندسة المدنية والبيئية ويُشارك عائلتها  في حُزنها العميق.
لقد شاركت آية في دورة أكاديمية تابعة لمعهد التّخنيون، عقدت في مدينة MEKELLE  في إثيوبيا، مع طلاب آخرين من التخنيون، من جامعة يورك في كندا ومن جامعة MU  في إثيوبيا. استغرقت الدورة حوالي أربعة أسابيع وانتهت يوم الأربعاء الماضي (14.8). بعد انتهاء الدّورة، قرر ستة طلاب، من بينهم آية، البقاء في إثيوبيا لرحلة خاصة ضَلَّت آية خلالها طريقها.
معهد التّخنيون على اتصال مباشر مع عائلة آية، وسوف يقوم بتقديم المُساعَدة للعائلة في كل ما يلزم" .


المرحومة اية نعامنة -


سليم نعامنة والد المرحومة اية :" كانت ابنة خلوقة ومجتهدة "


حزن في بيت العائلة في عرابة


فوزي نعامنة جد المرحومة اية سليم نعامنة


اسعد نعامنة جد المرحومة اية سليم نعامنة


يُعزون الاب الثاكل - مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق