اغلاق

حزب الوحدة الشعبية: ‘التماس ضد حكومة إسرائيل لإجبارها على حماية المواطنين من العنف‘

قرر حزب الوحدة الشعبية، الالتماس للمحكمة العليا ضد حكومة إسرائيل ورئيسها بنيامين نتنياهو "لإجبارهم على القيام بواجبهم فورا في حماية المواطنين من العنف والجريمة".


بروفيسور اسعد غانم - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوارما

وفق ما جاء في بيان صادر عن الحزب، الليلة، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وأوضح البيان ان القرار يأتي "على خلفية تفاقم ظواهر العنف في المجتمع العربي، وآخرهم مقتل السيدة أمينة فرحات من المكر، ومقتل ابناء العمومة سعيد ومعتز الشمالي من الرملة.
اذ انه منذ مطلع العام الحالي تم تسجيل 47 جريمة قتل في المجتمع العربي ومن بين الضحايا 9 نساء قتلن بطريقة وحشية، هذا بالإضافة الى مئات الجرحى والمعتقلين والمهجرين من بيوتهم على خلفية الجرائم.
ان هذه الجرائم تجري في ظل تقصير، وربما مدبر، من قبل حكومة اسرائيل بشكل عام ووزارة الشرطة بشكل خاص مما استدعى قيام حزب الوحدة الشعبية باتخاذ قراره بالتماس ضد الحكومة ورئيسها من أجل إجبارهم على حماية المواطنين".


رئيس الوزراء الإسرائيلي -  تصوير:  RONEN ZVULUN/AFP/Getty Images

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق