اغلاق

‘نعيش نكبة جديدة‘ - بالفيديو: انتشار قوات الشرطة في الرملة

لا تزال مدينة الرملة وخاصة الأحياء العربية فيها، تعيش أجواء من الحزن الشديد وحالة من الاستياء والتوتر في أعقاب حوادث القتل الثلاثة الأخيرة التي شهدها حي الجواريش،
Loading the player...

خلال أقل من اسبوعين.
وتطالب القيادات المحلية بـ " محاربة ظواهر العنف التي تجتاح المجتمع العربي وضرورة تدخل الشرطة وخاصة في جمع الأسلحة غير المرخصة ".
يذكر أنه ومنذ وقوع جريمة قتل الشابين أبناء العم ، معتز وسعيد الشمالي ، بحادثتي إطلاق نار خلال الأسبوع الماضي، فإن قوات كبيرة من الشرطة تتمركز في حي الجواريش في الرملة ، وأقامت حواجز وقامت بإغلاق بعض الشوارع ، وتقوم بحملة تفتيش سيارات وبيوت .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مع اثنين من الشخصيات البارزة في الرملة هما سعدي الدرباشي وفايز منصور عضو بلدية الرملة سابقا، حيث سألهما عن الأحوال في الرملة وحي الجواريش في هذه الايام الصعبة.

" نعيش نكبة جديدة "
فايز منصور عضو بلدية الرملة سابقاً استهل حديثه قائلا : " نطلب من جميع الوجهاء وأعضاء الكنيست ولجان الاصلاح ولجنة المتابعة أن تتدخل في هذا الموضوع من أجل نشر الأمان والسلام بين العائلات في الرملة وخارجها . للأسف الشديد، نحن نعيش نكبة جديدة، فأسبوعياً نسمع عن شباب يقتلون بالرصاص وهذا معناه أننا وصلنا الى حافة الهاوية، وهذه العمليات ما هي الا اصدار حكم اعدام بالمجتمع".
واضاف منصور : " المطلوب من الشرطة أن تقوم بجمع السلاح، وتعمل على وقف جميع الذين يطلقون الرصاص ويتسببون بوقوع خسائر بشرية، وأن تستعمل كل صلاحياتها من أجل القبض على هؤلاء الناس وتقديمهم للمحاكمة، فلا يجوز أن يستمر القتل دون أن يقبض على الفاعلين، فهذا غير ممكن، مما يساعد على تشجيع الآخرين على ارتكاب المزيد من الجرائم".
 
" ألم وحسرة "
أما سعدي الدرباشي فقال : "أتكلم وأنا كلي ألم وحسرة على ما يحدث في مدينتنا الرملة، والوسط العربي، فيومياً ما نسمع بجرائم القتل واطلاق النار في شتى انحاء البلاد، واليوم منطقة يافا، اللد والرملة تتصدر عناوين الصحف في جرائم القتل وعمليات العنف، وأقول لكل اهالي الرملة، نحن أهل وأبناء مدينة واحدة ووجعنا واحد، فمهما حصل يجب أن لا نصل الى هذه الدرجة من العنف".
وأضاف السعدي : " نطلب من الشرطة أن تأخذ دورها في فرض الأمن والأمان، فلو وقعت عملية قتل ليهودي فستجد الشرطة تتحرك فورياً لالقاء القبض على الجاني، ولكن كون الضحية عربي فلن تجد ردة فعل مناسبة من الشرطة، ويجب علينا أن نفهم هذه الوضعية، فأصبحنا نخزى من تزايد عمليات اطلاق النار وجرائم القتل، ولا نملك سوى الدعاء لله أن يهدي شبابنا".


سعدي الدرباشي- تصوير موقع بانيت


فايز منصور


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق