اغلاق

فتاة تحمل توأمها داخل بطنها منذ 17 عامًا !

عانت فتاة هندية تبلغ من العمر 17 عامًا من حالة نادرة للغاية جعلتها تشعر بألم شديد في المعدة، حيث كانت تحتفظ بتوأمها داخل بطنها طوال حياتها.


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-jfairone

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن الفتاة عانت من حالة نادرة للغاية تصيب واحد من بين 500 ألف مولود حي، حيث كانت أمها حاملا في توأم لكنها كانت تحمل توأمها بداخلها، وقد لاحظت خلال الخمس سنوات الأخيرة كتلة تزداد في بطنها وكانت تشعر بألم شديد في المعدة.
ذهبت الفتاة للطبيب واكتشف أن مشكلتها لم تكن بسبب سوء الهضم ولكن لأنها كانت تحمل توأمها المشوه في بطنها طوال حياتها، ويعتقد الأطباء أن الفتاة المجهولة الهوية هي الأولى التي حملت توأمها وتطور جسده في جسمها حتى وصلت لمرحلة البلوغ.
وأضافت الصحيفة أن الأشعة التي أجرتها الفتاة اتضح فيها مجموعة كاملة من الأنسجة الرخوة ورواسب من الكالسيوم وبعض العظام وشعر وعدة أسنان وقد تمت إزالة الكتلة جراحيا.
وأوضحت الصحيفة أن التوأم المشوه كان في جانب من الرحم وقد فشل في التطور وتسمى هذه الظاهرة بـ “جنين في الجنين” وغالبا يتم إجهاضه.
وقالت الفتاة: “كنت قلقة جدًا بشأن بطني ولكن بعد إجراء الجراحة أشعر بأنني بحالة جيدة حيث أصبح بطني مسطحا وقد تسبب ذلك في سعادة والدي”.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق