اغلاق

حزب كرامة ومساواة في المرتبة الثالثة في استطلاع للرأي

اعرب رئيس حزب كرامة ومساواة الإعلامي محمد السيد عن ارتياحه لنتائج استطلاع الرأي الذي جرى عبر مواقع التواصل وشمل عشرات الالاف من الجماهير العربية ووضع ،


صورة من حزب كرامة ومساواة

الحزب في المرتبة الثالثة واقترابها من عبور نسبة الحسم .
وقال ان النتائج مشجعة لكنها ليست دقيقة حيث أن قوة كرامة ومساواة تتعزز بشكل متسارع في غالبية مدننا وقرانا ، وان الإستطلاع لم يكن مباشراً مع الكثيرين الذين ربما لم يتابعوا وسائل التواصل الإجتماعي.
وأضاف السيد ان الاستطلاعات يجب ان تتعزز في وسطنا وتتسم بمهنية عالية بعيداً عن أجواء تأثير الأحزاب الممثلة في الكنيست والتي تمتلك ميزانيات وصلت الى نحو عشرين مليون شيكل تم رصدها للحملة الانتخابية ، في حين يتحرك حزب كرامة ومساواة مستنداً الى رصيده الأساسي وهو جماهير الكرامة.
وتابع يقول ان الجانب المالي له أثر كبير على نتائج الإنتخابات في الوسط العربي وقد يساعد الأحزاب الحاصلة على التمويل الضخم من التقدم لكن إرادة التغيير ستحسم الأمور ، موجهاً ندائه الى محبي التغيير للبدء بالتسجيل للتطوع في صفوف الحزب للنهوض به وتقدمه.
هذا ويقوم العشرات من الشبان والفتيات بحملات واسعة لنشر برنامج كرامة ومساواة في القرى والمدن العربية ، وتوزيع النشرات وإلصاق اللافتات ، ويشارك رئيس الحزب والمرشحون في الحملات الليلية الميدانية الى جانب نشاطهم المكثف في الندوات والحلقات البيتية .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق