اغلاق

اختيار ام الفحم ضمن 5 بلدات لمشروع ‘متساوون في الرياضة‘

نظمت في بلدية ام الفحم ، مؤخرا، جلسة مشتركة بين ممثلين عن البلدية وممثلين عن مؤسسة الجوينت، بهدف التحضير لمشروع (متساوون بالرياضة)، والذي ترعاه


صور وصلتنا من البلدية بلطف من وزارة الثقافة والرياضة والجوينت

وزارة الثقافة والرياضة ومؤسسة الجوينت، ويهدف الى إعطاء الفرص المتساوية والمتكافئة في مجال الرياضة لذوي الاحتياجات الخاصة، والى تجنيد أكبر عدد من ذوي الإعاقات المختلفة من جيل 18 عاما فما فوق لممارسة الرياضة، كما يهدف المشروع الى دمج هذه الشريحة مجتمعياً وتحسين الفكر الرياضي لديهم وتوعيتهم بأهمية الرياضة لصحتهم.
وشارك في الجلسة المذكورة رئيس بلدية ام الفحم د.سمير صبحي، مدير قسم الرياضة في البلدية الأستاذ احمد يوسف، مركز فعاليات الرياضة في القسم نزار زعنونة، مركزة المشروع في قسم الرياضة آمنة عاصي، فيما شارك من طرف مؤسسة الجوينت مدير البرامج في المؤسسة روتم فيليبس، المركز القطري في المؤسسة دانئيل تست، ومن قسم الرفاه والخدمات الاجتماعية في البلدية شارك العامل الاجتماعي ماجد اغبارية، ومن وزارة الصحة شاركت ياسمين أبو فنة – مركزة تأهيل في لواء حيفا، كما شارك في الجلسة ممثلون عن ذوي الاحتياجات الخاصة في ام الفحم: عسلة جبارين واحمد رفعت.
وخلال الجلسة أكد مندوبو الجوينت على أن اختيار مدينة ام الفحم مع خمس بلدات يهودية أخرى على مستوى البلاد كافة لتطبيق هذا المشروع، لم يكن عبثاً وإنما جاء بهدف تحويل مدينة ام الفحم الى عاصمة الرياضة في المنطقة، وأن مشروع (متساوون بالرياضة) يشمل كافة أنواع الإعاقات سواء: حركية، نفسية، عقلية او سمعية وبصرية وغيرها.
فيما أكد مندوبو بلدية ام الفحم في الجلسة على أن المشروع قد بدأ ينفذ على أرض الواقع مؤخراً من خلال عدة مجموعات رياضية تم تأهيلها والعمل معها، وبمشاركة فرق من عدة مؤسسات بلدية خدماتية لهذه الشرائح من المجتمع وهي: مركز ماعس، مركز المارشال، جمعية اينوش، مركز 21+، كما يتم العمل على تأهيل فريق لكرة الهدف في قاعة الرازي الرياضية، بالإضافة الى العمل على شراكة رياضية مع فريق هبوعيل ام الفحم.
هذا وقد تم الاتفاق على تنظيم مهرجان رياضي كبير في الفترة القريبة يتم التحضير له والتنظيم بهدف مشاركة أكبر عدد من أصحاب الاحتياجات الخاصة وبمشاركة رياضيين مشهورين وأسماء رياضية لامعة من مدينة ام الفحم.


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق