اغلاق

مستشفى بادة بوريا على قائمة الرائدين بالمساواة

توضح نتائج مقياس المساواة الجندية التي نشرت بالأمس من قبل مفوضية خدمات الدولة، المركز الطبي باده - بوريا في العشرية الأولى للمكاتب والوزارات الحكومية في


صور وصلتنا من مكتب العلاقات العامة للمستشفى

 مجال المساواة الجندرية.
 تحت عنوان “شهادة تقدير على انجازات المؤسسة بمجال المساواةالجندرية، يمتدح الأستاذ دانيئيل هرشكوفيتس - مفوّض خدمات الدولة، المركز الطبي باده - بوريا على انجازاته في مجال تشجيع المساواة بين الجنسين.
وفي رسالته ذكر المفوّض “حسب النتائج التيجمعت بين العامين (2017 و 2018)، تم إدراج مؤسستكم بالعشرية الأولى في تدريج المكاتب والوحدات الحكومية التي تشجع المساواةالجندرية بعدة نواحي وطرق متنوّعة. يسعدني أن أحييكم على هذاالانجاز المعتبر الذي يعكس قيم التفوق التنظيمي، المساواة، تعزيزرأس المال البشري الجيد، والمناخ التنظيمي العادل والمتنوع ".
 من جانبه أكد شمعون صباح - المدير الاداري للمركزالطبي “انه لشرف وفخر عظيم لنا أن نكون بين العشريةالأولى بين المكاتب الحكومية والوزارات، انها عملية انطلقتقبل عدة سنوات وها نحن نقطف اليوم ثمارها. يسعدني أنهبالعمل المشترك مع أورا، نجحنا بخلق بيئة تمنح موظفاتناالزخم والارادة للتحلي بالجرأة، المبادرة، والتعامل معمناصب راقية والنجاح”. يمكن أن تسمونا بتنظيم نسوي، لأنه في معظم الأوساط: التمريض، ما قبل الطب، الادارةوالصيانة، هناك أغلبية نسائية في المناصب الادارية”.
 فيما ذكرت أورا زيلبرمان، المسؤولة عن المساواة الجندرية“وضعت ادارة المركز الطبي نصب عينيها مسألة تشجيعالنساء والمساواة الجندرية على رأس سلم الأولويات، فينشاطاتها وبتوزيع ميزانياتها. يعتبر شمعون صباحوالادارة أجمع تعزيز مكانة المرأة كقيمة عليا. وبناء عليهاستثمرنا منذ تسلمي المنصب بدورات تأهيلية تهدف لتعزيزموظفاتنا وموظفينا. إضافة الى ذلك، أهتم بأن أجندموظفات ملائمات للترقية، أساعدنهم وأشجعهن حول كيفيةالاستعداد للمناقصة، قطعنا شوطًا هامًا ومعتبرًا في دربالثقافة التنظيمية”.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق