اغلاق

وفاة الأميرة الاردنية دينا عبد الحميد عن عمر ناهز 91 عاما – أهرون برنيع:‘انسانة ذات شخصية استثنائية‘

نعى الديوان الملكي الهاشمي، الأميرة دينا عبد الحميد، والدة الأميرة عالية بنت الحسين، والتي انتقلت إلى رحمة الله تعالى، اليوم الأربعاء، الواقع في 20 ذي الحجة

1440 هجرية، الموافق 21 آب 2019 ميلادية، في عمان.
وسيشيع جثمان الاميرة دينا عبد الحميد، اليوم الأربعاء من مسجد الحرس الملكي إلى المقابر الملكية في مراسم خاصة.
وجاء في بيان النعي : " الديوان الملكي الهاشمي إذ يضرع إلى الله العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ورضوانه، ليرفع إلى مقام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، حفظه الله وصاحبة السمو الملكي الأميرة عالية بنت الحسين، والأسرة الهاشمية الكريمة، صادق التعازي والمواساة بهذا المصاب ".

" الاميرة دينا كانت ذات شخصية استثنائية "
من جانبه، عقب الصحفي الاسرائيلي اهرون برنيع على وفاة الأميرة دينا عبد الحميد قائلا : " الملكة دينا عبد الحميد، الزوجة الاولى للملك حسين بن طلال وابنة عمه ووالدة الأميرة عالية بنت الحسين توفيت اليوم عن عمر 91 عاما في عمان".
وتابع برنيع : " العلاقة بين هذه المرأة النبيلة وبيني نشأت عام 1982 حينما كان زوجها الثاني صلاح التعمري أسيرا في اسرائيل خلال الحرب بين اسرائيل ولبنان وبعدها . الأميرة دينا عملت كثيرا من أجل اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين من السجون الاسرائيلية ومن أجل اطلاق الأسرى الاسرائيليين الذين كانوا مأسورين لدى منظمة فتح ومنظمة الجبهة الشعبية – القيادة العامة التابعة لاحمد جبريل في صفتي تبادل أسرى في عامي 1983 و 1985 . الاميرة دينا كانت ذات شخصية استثنائية، صاحبة موقع واحترام كبير، وفية لشعبها ووطنها، وقد تحولت الى صديقة حقيقية لي على أساس انساني نقي، رحمها الله ".


أهرون برنيع - تصوير بانيت 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق