اغلاق

الليكود ينضم الى ‘عوتسماه يهوديت‘ في الاتماس للعليا لشطب المشتركة: ‘تدعم الارهاب‘

انضم حزب الليكود الى حزب "عوتسماه يهوديت"، في تقديم التماس للمحكمة العليا امس، ضد قرار لجنة الانتخابات المركزية السماح للقائمة المشتركة بخوض انتخابات


النائب ايمن عودة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الكنيست القادمة.
ويتهم الحزبان النواب العرب على انهم يدعمون الإرهاب. ومن بين الادعاءات التي وردت في الالتماس واطلع عليها موقع بانيت،  قيام نواب من الأحزاب المركبة للقائمة المشتركة بزيارة أسرى سياسيين في السجن. ووردت في الالتماس أيضا تصريحات للنائب ايمن عودة، والتي ادلى بها لقناة الميادين اللبنانية، والتي اعتبر خلالها ان الغاء الاتفاق النووي مع ايران هو "عملية يمكن ان تدفع إسرائيل نحو قرارات تاريخية ضد مصالح شعبنا"،  وهو ما اعتبره الملتمسون بأنه تأييد لإيران. 
من جانبه، صرح ايتمار بن غابير، من "عوتسما يهوديت، مساء امس، ان مكان  أعضاء القائمة المشتركة هو "خارج إسرائيل. بعد الأدلة التي قدمناها للمحكمة اليوم لا مكان للخلط بين الأمور : أعضاء الكنيست الذين يدعمون ايران ويزورون المخربين في السجن، لا أقول انه لا مكان لهم في كنيست إسرائيل، وانما لا مكان لهم في إسرائيل".
".
وكان المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت، قد قدم رأيه في الموضوع الى لجنة الانتخابات في الأسبوع الماضي، وقال ان الأدلة التي قدمتها "عوتسماه يهوديت" في طلبها لشطب القائمة المشتركة لا تبرر القبول بالطلب. 
بالمقابل، وبحسب ما اطلع عليه موقع بانيت، رفض المستشار القضائي للحكومة أيضا الطلب المقدم لشطب "عوتسماه يهوديت" من قبل أحزاب أخرى، معللا ان الحزب "الحزب يتواجد على مقربة من الخط الذي يُمنع تجاوزه، والذي يؤدي الى شطب من يتجاوزه، لكنه لم يتجاوز ذلك الخط بعد".
في ذات الوقت يرى منلبليت انه "يجب منع مشاركة باروخ مارزيل وبينتسي غوبشطاين في الانتخابات، بسبب "وجود ادلة دامغة ضدهما بالتحريض العنصري بشكل ممنهج وعلى مدار سنوات"


should-read-RONEN-ZVULUNAFPGetty-Images)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق