اغلاق

توقيع اتفاقية تعاون بين اسرائيل والولايات المتحدة، كاتس: ‘ملتـزمون بالتواصل والعلاقات الخاصة‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من وزارة الخارجية الإسرائيلية ، جاء فيه: "وقع وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس ورئيس وكالة المساعدات


بلطف شطيرن متي - سفارة الولايات المتحدة - القدس

الأمريكية (USAID) مارك جرين ، اليوم الأربعاء 21.8 ، في وزارة الخارجية في القدس ، اتفاقية تعاون بين وكالة التعاون الدولي بوزارة الخارجية ، ووكالة الـ USAID في خطوة أخرى في تعزيز العلاقة القوية بلا منازع بين البلدين.
سيعزز هذا الاتفاق ويوسع نطاق التعاون ليشمل مجالات أخرى وأنشطة مشتركة لمساعدة لدول العالم الثالث" .
وأضاف البيان :" يوفر الاتفاق الموقع منصة واسعة للتعاون في البلدان النامية ، لا سيما في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ، في المناطق التي تتمتع فيها إسرائيل بميزة نسبية مثل الأمن , الغذاء, والزراعة ، والمياه والري ، والتعليم والعلوم ، والمساعدات الإلكترونية والإنسانية. يعلق الطرفان أهمية كبيرة على تقديم وإدماج الابتكار الإسرائيلي في مشاريع التنمية والتأكيد على مشاركة القطاع الخاص في عمليات التنمية.
تشير الاتفاقية الجديدة إلى العلاقة الوثيقة بين إسرائيل والولايات المتحدة ، والاعتراف بقدرات إسرائيل في مجال التكنولوجيا والابتكار والتنمية ، وكذلك رغبة البلدين في توسيع تعاونهما في التنمية والمساعدة الدولية" .

سلسلة طويلة من الاتفاقيات والتعاون
وتابع البيان :" ينضم الاتفاق إلى سلسلة طويلة من الاتفاقيات والتعاون ضمن العلاقات الخاصة بين البلدين. في هذا الصدد ، تعد زيارة جرين ، الذي كان سابقًا عضوًا في الكونغرس ، وكذلك سفيرًا للولايات المتحدة في تنزانيا ، خطوة مهمة لتعزيز العلاقات القوية بين الحكومات في هذه المجالات.
تجدر الإشارة الى أن التعاون بين وزارة الخارجية ووطالة المساعدات USAID بدأ في عام 1985 بتوقيع اتفاقية لبرنامج بحثي مشترك مع باحثين من البلدان النامية. منذ ذلك الحين ، تعاونت الوكالتان في مجموعة واسعة من المشاريع.في الأشهر الأخيرة ، يروج وزير الخارجية يسرائيل كاتس لإصلاحات بوكالة  المساعدات الوطنية ، والتي ستوسع وتقوي موقف إسرائيل في جميع أنحاء العالم من خلال تعزيز التعاون الدولي بين دولة إسرائيل والبلدان الأخرى.
وأضاف الوزير يسرائيل كاتس : "يشكل توقيع الاتفاقية ركيزة أخرى من الإصلاح تنوي وزارة الخارجية تنفيذه في الأشهر المقبلة ، والذي سيتم بموجبها توسيع أنشطة "ماشاف" بشكل كبير وتشكل ذراعا تنفيذيا لدولة إسرائيل في الترويج وتالمبادرة لمشاريع الاقتصادية والزراعية والتكنولوجية وغيرها من المشاريع في جميع أنحاء العالم" .
واردف الوزير كاتس بالقول :" الاتفاق الذي وقعناه اليوم هو مثال على العلاقات العميقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ، وسيزيد من خياراتنا لمواصلة العمل معًا في مجالات مثل المياه والزراعة والتكنولوجيا الفائقة".
وتابع وزير الخارجية :" ستسمح الاتفاقية للابتكار الإسرائيلي بتحسين حياة المزيد من الناس ، ومنحهم أيضًا فرصة للعمل مع دول لم نتعامل معها في هذه الأوقات الصعبة ، في الوقت الذي فيه العالم أمام تهديدات متطرفة , مكتبنا بوزارة الخارجية ووكالة الأمريكية (USAID)  يوفرون التنمية والأمل ومستقبل أفضل."
واختتم وزير الخارجية السيد يسرائيل كاتس بالقول :"دولة إسرائيل ملتزمة بتواصل وبعلاقات خاصة مع الولايات المتحدة. ليس للولايات المتحدة صديق جيد من إسرائيل ، وليس لإسرائيل صديق جيد من الولايات المتحدة" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق