اغلاق

عودة: مستعدون للدخول بائتلاف بشروط، التجّمع: نرفض ذلك

أصدر التجمع الوطني الديمقراطي بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، أشار فيه إلى "أن ما ورد على لسان أيمن عودة من إمكانية انضمام المشتركة إلى


د. امطانس شحادة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
إئتلاف ما يسمى ب"المركز-اليسار" الإسرائيلي ، لا يمثل موقف المشتركة ويتناقض مع برنامجها السياسي، وهي لا يمكن أن تكون شريكة في حكومة جنرالات ارتكبوا جرائم حرب ويفاخرون بها" .
وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "أن التجمع يؤكد على أهمية التنسيق السياسي الكامل بين مركبات المشتركة، وعلى الضرر الذي يلحق بالمشتركة في استفراد بعض ممثليها في تصريحاتهم بشكل يتناقض مع الرؤية السياسية التي يعكسها برنامج المشتركة، الذي جاء حصيلة منجزات سياسية ونضال سياسي مضن لشعبنا أمام مشروع يريد محوه وتصفيته سياسيا وماديا" .
وأضاف البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما أن "التنسيق بين المركبات والإلتزام بمرجعيات سياسية تستند إلى مواجهة المشروع العنصري الذي تحمله الأحزاب الصهيونية، التي شاركت وتشارك في تهجير وقتل شعبنا والتنكر لتاريخه ومكانته وحقه على وطنه، هو إحدى أهم آليات بناء مصداقية المشتركة وقوتها، بين مركباتها من جهة، وبين المشتركة وجمهورنا من جهة أخرى" .
واختتم البيان بتأكيده على "حاجة المشتركة لتوسيع النقاش السياسي داخلها والاتفاق على ما يوجهها سياسيا، وذلك لكي تتحول المشتركة فعلا لقوة سياسية تزيد من حاصل جمع مركباتها، ولكي تتمكن من الإستجابة لتوقعات شعبنا والتحوّل إلى لاعب سياسي مؤثر، يحسب حسابه أمام الدولة وأذرعها.

عودة: مستعدون الدخول في ائتلاف بشروط السلام والمساواة والعدل الاجتماعي
وكان ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة قد قال في اطار حديث صحفي ردا على سؤال ناحوم برنياع من يديعوت احرونوت اذا كانت هناك امكانية مرة ما لدخول الائتلاف الحكومي، قال: "نعم! إذا نُفذت الشروط التالية:
١. انهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل.
٢. لن نكون بائتلاف اذا كان المواطنون العرب مواطنين درجة ب، وبضمن ذلك
أ. إلغاء قانون القومية.
ب. إلغاء قانون كمينتس، توسيع مسطحات الأراضي والغاء هدم البيوت.
ج. خطة حقيقة وناجحة لاستئصال العنف والجريمة.
د. إقامة أول مدينة عربية، مستشفى رسمي بمدينة عربية وجامعة عربية.
ه. ميزانيات للسلطات المحلية.
٣. عدل اجتماعي لكل المواطنين، للفقراء العرب واليهود بما في ذلك رفع مخصصات التأمين للمسنين" .
وقال عودة انه "لا يرى شريكًا لقضايا السلام والمساواة والعدل الاجتماعي الذي يطرحه. ولكن ليكونوا هم بموقع المدافعين والرافضين وليس نحن" - كما جاءنا من الجبهة .


أيمن عودة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق