اغلاق

مجلس تنفيذي بيت لحم يناقش سبل النهوض بالمحافظة

دعا محافظ محافظة بيت لحم مدراء الدوائر الحكومية والمؤسسات الرسمية الى العمل على تعريف الجمهور الفلسطيني بجهودهم وجهود مؤسسات وبالتالي الحكومة

  

والسلطة الفلسطينية من اجل خدمة المواطن في ظل حالة الاستهداف المتواصل ومن جهات عدة لعمل الحكومة والقيادة الفلسطينية من اجل شعبها و وطنها .
وقال المحافظ حميد خلال اجتماع المجلس التنفيذي الدوري :" ان تنشيط عمل الدوائر الاعلامية في المؤسسات الرسمية ليس امرا ثانويا بل اساسيا في ظل حملات الاستهداف للجهود الرسمية الفلسطينية وعمل مؤسسات الدولة الفلسطينية على مختلف الاصعدة مشرا الى ان العمل الاعلامي مهم جدا وبالتالي لا بد من تنشيط مختلف دوائر الاعلام في المؤسسات الحكومية والرسمية ببيت لحم لعكس مستوى الخدمات والجهود المبذولة للارتقاء بواقع المواطن" .
واشار المحافظ الى "الواقع السياسي الصعب في ظل حالة الاستهداف الاسرائيلي والامريكي لموقف القيادة الفلسطينية وفرضهما حصارا ماليا الى جانب سرقة اموال الضرائب الفلسطينية مؤكدا ان المشروع الاستيطاني والاستعماري الاسرائيلي لا يتوقف عن العمل ليل نهار وبالتالي لا بد من عمل فلسطيني على الارض يقابل ويتحدى المخططات الاسرائيلية وكل من يتساوق معها" .
واشار الى "ان المحافظة ومعها كل المؤسسات تسعى وتعمل من اجل تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني خصوصا في المناطق المصنة ج حيث كانت اخر الجهود التي تؤكد على الحق الفلسطيني في هذه المناطق عقد الاجتماع الامني الموسع لقادة منطقة بيت لحم في بلدة نحالين التي تواجه حملات اسرائيلية كغيرها من القرى في مناطق ج للنيل من صمود شعبنا هناك  مؤكدا ان اهالي قرى الريف الغربي والجنوبي والشرقي يحتاجون كل جهد من كافة المؤسسات الرسمية الفلسطينية كما انهم عبروا عن جاهزيته للعمل والتعاون معها لمواجهة المخططات الاسرائيلية وكافة الظواهر السلبية التي ليست بعيدة الاحتلال ومخططاته" .
وعلى الصعيد الداخلي اشار المحافظ الى انهاء المحافظة بالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة من توزيع طرود المساعدات الحكومية المقدمة من حكومة الصين مثمنا جهود وعمل كافة اعضاء اللجنة التي عملت وفق اسلوب مهني ساهم بوصول هذه الطرود لمن يحتاجها من مناطق مستهدفة ومؤسسات ايوائية ولجان زكاة وحالات صمود الى جانب مساعدة بعض افراد الامن الفلسطيني.
كما تطرق المحافظ حميد الى قضية المقبرة الاسلامية في منطقة قبة راحيل موضحا ان الاوقاف اخذت قرار لتولي بلدية بيت لحم رعاية المقبرة الاسلامية حسب قانون الهيئات المحلية الذي يوضح ان مسؤولية رعاية المقابر الاسلامية هي من صلاحية للبلديات وفق القانون مشيرا الى ان المحافظة كانت قد عقدت اجتماع اولي من اجل تنفيذ القرار ولم تحضره كافة الاطراف وسيكون هناك اجتماع اخر يوم غد من اجل وضع كافة الترتيبات لضمان ترتيب المقبرة وتحسين اوضاعها وفق القانون.
واشار المحافظ حميد ان القانون يشير الى تبعية المقبرة الاسلامية تحت رعاية بلدية بيت لحم مشددا على اهمية تعاون مختلف الجهات من لجان شعبية في مخيم عايدة و الدهيشة والعزة وبلدية الدوحة وبيت جالا مع بلدية بيت لحم لترتيب واقع المقبرة كون ان هذه المقبرة تستخدم من قبل مواطني هذه المناطق ولا بد من عمل جماعي من قبل الجميع لانجاح مهمة بلدية بيت لحم في هذا المجال .
واكد المحافظ حميد ان نقل ولاية المقبرة من الاوقاف الاسلامية الى بلدية بيت لحم وليس للمحافظة كما اشيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مشددا على اهمية تعاون الجميع وتطبيق القانون بما يؤدي الى خدمة وتحسين واقع المقبرة الإسلامية.
كما رحب المحافظ حميد بمدراء المؤسسات الحكومية الجدد في المحافظة وهم الاستاذ بسام طهبوب مدير التربية والتعليم والمقدم مصطفى غنيمات مدير الضابطة الجمركية والمهندس محمد عزيز مدير دائرة الاملاك الحكومية والعقيد طارق الحاج مدير عام شرطة محافظة بيت لحم .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق