اغلاق

الوزير اردان : ‘ ظاهرة تعدد الزوجات في النقب خطر على أمن الدولة وسنحاربها‘

يسعى وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان الى محاربة ظاهرة تعدد الزوجات في المجتمع العربي البدوي في البلاد، معتبرا أن هذه الظاهرة "تشكل خطرا على أمن إسرائيل"،


الوزير جلعاد اردان

 بحسب تصريحات نقلتها مصادر عبرية.
وبحسب ما أوضحت صحيفة "يسرائيل هيوم" واطلع عليه موقع بانيت، فإنه سيتم تقديم مستند قريبا الى لجنة الوزراء التي أقيمت بهذا الخصوص لمكافحة الظاهرة، يشمل "معطيات خطيرة".
وذهبت الصحيفة الى حد الكتابة بأن "ظاهرة الزواج من نساء فلسطينيات (من المناطق الفلسطينية)  في العائلات متعددة الزوجات في المجتمع البدوي تساعد على تجنيد وتفعيل منظمات إرهابية". وفق ما جاء في النص الحرفي للخبر.
وادعى التقرير بانه  "في الماضي وقعت عمليات، والتي خرج فيها المنفذون من عائلات متعددة الزوجات، وقريبا سيقدم وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان توصيات الى اللجنة الوزارية للتعامل مع ظاهرة تعدد الزوجات. ومن بين التوصيات تعديل قانون المواطنة بشأن منح الجنسية لأطفال أمهم فلسطينية في عائلة متعددة الزوجات، تعديل قانون ضمان الدخل، بحيث لا يمكن للنساء من المناطق الفلسطينية الحصول على مخصصات، واقتطاع أموال من السلطة الفلسطينية". 
ونقلت الصحيفة عن الوزير اردان قوله إن "تعدد الزوجات في أوساط البدو، وخاصة عند الحديث عن امرأة فلسطينية، هو ظاهرة متطرفة وخطيرة والتي من واجبنا محاربتها بجميع الوسائل حتى القضاء عليها. الأولاد الذين يولدون هنا ويتأثرون من التحريض الفلسطيني يمُكن ان يُستخدموا كأدوات من قبل المنظمات الإرهابية وحتى يمكن ان يشكلوا خطرا على التركيبة الديمغرافية وعلى حُكمنا في النقب ومناطق أخرى. ليس فقط ان تعدد الزوجات السيء يضر بالنساء والأطفال فحسب، بل إنه يشكل تهديدًا أمنيًا حقيقيًا. سأهتم باتخاذ خطوات في الحكومة لمكافحة هذه الظاهرة". الى هنا اقوال اردان التي اطلع عليها موقع بانيت ووردت في التقرير العبري.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق