اغلاق

خالد: مشاركة مردخاي في مؤتمر البحرين تطرح اكثر من سؤال

عقب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على "قبول المنسق

 
تيسير خالد - صورة من مكتبه

 السابق يؤاف موردخاي للدعوة التي تلقاها من الادارة الاميركية للمشاركة في مؤتمر البحرين ، فكتب يقول : أرسلت الادارة الأميركية دعوة إلى المنسق السابق لأعمال حكومة اسرائيل في الضفة الغربية المحتلة ، يؤاف مردخاي، للمشاركة في مؤتمر البحرين، وأعلنت في الوقت نفسه أنها لم توجه الدعوة إلى مسؤولين في حكومة الاحتلال لحضور المؤتمر الذي تنظمه الادارة وتستضيفه مملكة البحرين في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من حزيران الجاري في إطار الخطة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية والمعروفة باسم " صفقة القرن ".
وأضاف :" يؤاف موردخاي هذا يجيد اللغة العربية وسبق للدكتور صائب عريقات ، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية  ان قال عنه في مقابلة تلفزيونية مسجلة مع القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي في شباط / فبراير من العام الماضي بأنه رئيس الوزراء الحقيقي للسلطة الفلسطينية" .
وختم تيسير خالد قائلا :" موردخاي يعمل الآن في القطاع الخاص وقد تم ترشيحه للمشاركة في مؤتمر البحرين بالتوافق بين الادارة الاميركية وحكومة بنيامين نتنياهو وبدوره اعلن هو ترحيبه بالدعوة وموافقته على المشاركة في المؤتمر . اختيار ذو مغزى ويطرح اكثر من سؤال وعلامة استفهام ومشاركة في ضيافة تطبيع عربي مثير للدهشة في ظل إجماع فلسطيني رسمي وأهلي على المقاطعة " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق