اغلاق

طمرة: أسعار الكتب وتحضيرات العودة للمدارس تثُقل على ‘ ابو العيال ‘

مع اقتراب العام الدراسي الجديد ، بدأت تبرز مشكلة تنوع الكتب وكثرتها ، وفي مدينة طمرة ما زالت هذه المشكلة عالقة وهناك من يعمل لحلها ، فالفترة الاخيرة
Loading the player...

برز نضال واسع للأهالي مع لجنة اولياء امور الطلاب من اجل توحيد الكتب ، فالتحضيرات بأوجها للعام الدراسي الجديد والمكتبات عامرة بزوارها وطلابها وأهلها الذين يقبلون على الشراء ، لتبرز معها مشكلة الكتب وكثرتها لكن الاجواء الخاصة بالتحضيرات والقدوم للمكتبات على ما يبدو بعثت نوعا من البهجة لدى الكثيرين .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى بعض الاهالي والمسؤولين وصاحب مكتبة في طمرة حول موضوع العودة للمدارس ، وعاد بالتقرير التالي ..

اطلاق مشروع مكتبة الطالب لمنح الكتب للطلاب
رؤوف همام مدير مكتبة ابن خلدون الإعدادية في طمرة يؤمن ان كثرة الكتب ستحول امام الكثير من الاهالي اثناء اقتناء الكتب ، علما انه يقوم على مشروع يحمل مكتبة الطالب المحتاج ، ومن خلاله يقوم بمنح الكتب للطلاب .
وقال :" الوضعية التي يعشيها الاهل قبل القدوم والدخول للعام الدراسي هي ان رب البيت او ربة البيت لا تستطيع اقتناء الكتب بكثرتها وتقف امام عجز مادي للاهل، فيجب توحيد الكتب بشكل سريع وجعل الكتب موحدة وذات استمرارية متواصلة لفحواها ، أي ان الكتاب يجب ان يستمر استعماله لسنوات لكي يتمكن الطلاب من الحصول على كتبهم ".
وتابع همام :" من خلال مشروع مكتبة الطالب المحتاج نمنح الكتب كاملة للطالب ويعيدها بعد انتهاء العام الدراسي، وهناك حالات كثيرة يحصل فيها اكثر من طالب ومن نفس العائلة على الكتب ، وهذا يؤكد ان الطلاب بحاجة ، ومن المفضل ان يتم الاسراع بتوحيد الكتب لنستعملها من جيل الى جيل ".

بلدية طمرة تؤكد العمل من اجل توحيد الكتب
الدكتور سهيل ذياب رئيس بلدية طمرة أكد ان الحل قادم ، وقال :" يسم الله الرحمن الرحيم نحن نعي ثقل الكتب على الاهالي الذين يذهب اولادهم للمدارس ، واؤكد ان جلسات اقيمت مع مدراء المدارس . نحن نريد توحيد الكتب والاهم من ذلك توجهنا لوزارة التربية والتعليم المسؤولة الاولى وليس مدير المدرسة ، فمدير المدرسة على استعداد لتوحيد الكتب المدرسية ، وان شاء الله ستكون خطة مدروسة مع المدارس ووزارة التربية والتعليم لتوحيد الكتب الدراسية وبالتعاون كذلك مع المفتشين . بلدية طمرة تعلم بمشكلة توحيد الكتب وتعمل بكل ثقلها مع وزارة التربية والتعليم لحل هذا الموضوع واعيد واكرر مدير المدرسة غير مسؤول عن هذه المشكلة ، وطلبنا من الوزارة ان يتم توحيد الكتب لتعود بالفائدة على الاهالي من توفير المال الكثير ".

المكتبات تطلق استعداداتها للعنان والاقبال بدأ يزداد
اما المسؤول عن مكتبة ومجمع البخاري في طمرةف قال :" بداية ابارك للطلاب عودتهم للمدارس والاجواء المميزة والاقبال عمليا بدأ نظرا لاقتراب العام الدراسي . نحن هنا نؤكد ان الكتب اذا توحدت ستحل ازمة كبيرة للطلاب والاهل ، انا اؤيد هذا المشروع وهذا النضال من اجل توحيد الكتب . اما بخصوص الاقبال فنرى ان الطلاب يبحثون دائما عما يريدونه لكني اشير الى انه يجب ان يتروى الطالب امام اهله وان لا يجعل ثقله كبيرا على اختيار قرطاسيته بل عليه ان يكون متواضعاً وكل عام وطلابنا بألف خير ".


سهيل ذياب - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


محمد زيداني


رؤوف همام


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق