اغلاق

مواطنون من قلنسوة :‘ لا نخشى كاميرات المراقبة وسنخرج للتصويت ‘

اثارت مساعي "حزب الليكود" لوضع كاميرات داخل أماكن التصويت في الوسط العربي، غضب الكثيرين من النشطاء والسياسيين العرب والمصوتين، إذ أن هنالك تخوفا
Loading the player...

كبيرا من تأثير الكاميرات لو تم إدخالها على نسبة التصويت وعدم وصول المصوتين إلى صناديق الاقتراع.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من أهالي مدينة قلنسوة، الذي أكدوا خلال الحديث معهم على الخروج الى التصويت والادلاء بأصواتهم ، والتأثير في صناديق الاقتراع رداً على الخطوة التي يقوم بها الليكود .

" كاميرات المراقبة لم ترعبنا ولم تخفنا "
عبد الرحمن سلامة قال في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الحمد لله ، نحن لا نخاف من أي انسان ، ولم نخف من جماعة نتنياهو . سنخرج موحدين من اجل إنجاح القائمة المشتركة التي تمثل الجماهير العربية ، كاميرات المراقبة لم ترعبنا ولم تخفنا ، وسنخرج الى التصويت ، لم نعمل أي حساب للكاميرات حسبما يخطط المتطرفون" .

" كاميرات المراقبة في الصناديق لم ترعبنا وسنخرج للتصويت "
من جانبه ، أوضح قال محمد رابوص :" كاميرات المراقبة لم تؤثر على الناس بتاتاً ، نحن نريد ان ننجح القائمة المشتركة كي نطرد اليمين المتطرف ، نحن لا نخاف الا من الله رب العالمين . كاميرات المراقبة في الصناديق لم ترعبنا ، وهذه احدى الأمور العنصرية والشخصية ضد العرب ، هذه الأمور لم تقلقنا وسنخرج للتصويت " .

" العرب يجب ان يتوحدوا في هذا اليوم ويكون لها تمثيل قوي في الكنيست "
أما محمد خطيب ، فاشار في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانرواما :" هذا الامر لم يؤثر بتاتاً على المواطنين وعلى الناخبين ، الجماهير العربية ستخرج للتصويت دون تردد ، ونحن نناشد كافة الجماهير ان لا يقاطعوا الانتخابات وان يخرجوا لصناديق الاقتراع يوم الانتخابات . المتطرفون يستطيعون ان يفعلوا ما يريدون في صناديق الاقتراع ، والعرب يجب ان يتوحدوا في هذا اليوم ويكون لها تمثيل قوي في الكنيست ، واناشد الناس بالخروج للتصويت والرد على اليمين المتطرف " .


محمد خطيب-تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


محمد رابوص


عبد الرحمن سلامة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق