اغلاق

هذا ما حدث مع ‘مدمنة‘ سناب شات لعدم حصولها على اعجابات

وضعت مراهقة بريطانية تبلغ من العمر 15 عاماً، حدا لحياتها، لعدم حصولها على عدد كافٍ من “اللايكات” أو الإعجابات على تطبيق التواصل


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-stockcam

الاجتماعي “سناب شات”، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.
وكانت روبي سيبل، مهووسة بـ”سناب شات”، حيث قضت ما يصل إلى 8 ساعات يومياً على الإنترنت بعد المدرسة، وبدأت تعاني من مشكلات في الصحة العقلية، حتى وصل بها الأمر إلى إرسال سلسلة من الرسائل المزعجة قالت فيها: “قد أقتل نفسي هذا الصباح”، وعندما لم يجبها أحد، أقدمت على فعلتها.
وتم العثور على “روبي” ميتة عن طريق شقيقتها التوأم خلال العطلة المدرسية، وقالت الأم جولي “42 عاماً”، من منطقة كمبريا بشمال غرب إنجلترا، إن وسائل التواصل الاجتماعي قد تسببت في قتلها، وأضافت: “كانت مثل العقاقير لروبي، لقد كانت مدمنة”.
وتقول “جولي”، إنها حاولت تعطيل شبكة “الواي فاي wi-fi” ومصادرة هاتفها وتصفح رسائلها في محاولة لإيقافها، ولكن لم يجدي نفعاً، وأفادت بأن ميزة “Streak” الخاصة بالموقع والتي تقوم بإعداد لقطات سريعة تم تبادلها بين الأصدقاء على مدار أيام متتالية شجعت إدمانها.
وأرسلت “جولي” رسالة قالت فيها، يجب أن تتدخل الحكومات لمنع وسائل التواصل الاجتماعي، يجب أن يكون هناك تحمل للمسئولية، لكي لا نرى طفلاً يفقد حياته بسبب العالم الافتراضي، قبل أن يعيش حياة في عالم حقيقي.
ومن جهته، قال متحدث باسم “سناب شات”: “نشجع الجميع على إجراء محادثات مفتوحة وصادقة حول ما يفعلونه عبر الإنترنت”.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق