اغلاق

التعليق الأوّل لريهام سعيد بعد قرار إيقافها لمدة عام

علّقت ريهام سعيد، مقدمة برنامج «صبايا الخير »، على القرار الذي اتّخذه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشأنها، إذ أصدر قراراً بحظر ظهورها على وسائل


صورة نشرتها ريهام سعيد على انستغرام بدون كريديت

الإعلام «مرئية أو مسموعة» لمدة عام، على خلفية تصريحاتها المسيئة لمرضى السمنة.
وعبر حسابها الشخصي على «انستقرام»، نشرت ريهام سعيد مقطع فيديو عقّبت فيه على قرار حظرها، لافتة إلى أنّه آن الأوان أن تأخذ قسطاً من الراحة للتفرُّغ لأبنائها، وأكّدت أنّها لن تتراجع عن قرار الاعتزال.
وقالت مذيعة «صبايا»: تلقيت اتصالات هاتفية كثيرة من الصحافيين لمعرفة ردّ فعلي على القرار، وأؤكد أنّني أحترم أيّ قرار يصدر. كل ما في الأمر أنّني كنت سأكمل ما تبقّى لي في العقد، ولن أتراجع عن قرار الاعتزال.
واستكملت: لقد وقعت في مشكلات كثيرة من قبل، ولم أتّخذ قرار الاعتزال، لكنّ هذه المرة أنا أشعر بالتعب لأنّ هناك من يريد الإيقاع بي ويقوم بحملات ضدي، ويتحكم في مصيري بعض الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة: «أنا تعبت وجيه الوقت اللي أخد فيه بالي من ولادي».
أما عن تصريحاتها لمرضى السمنة، فأكّدت ريهام أنها الإعلامية الوحيدة التي كانت تحاول مساعدة مرضى السمنة، وهذه خامس أو سادس حملة لمساعدتهم، وأن ما أحزنها هو حزن أولادها»، وأضافت: «لذا لا أريدهم أن يشعروا بالضيق، والقرار يقول إنّني أجرمت في حق السيدة المصرية، ولكن العكس أنا التي تساعد سيدات مصر منذ سنوات».
و
اختتمت «سعيد»: «أنا فخورة بنفسي وراسي هتفضل مرفوعة وكل من يكتب أي تعليق على مواقع التواصل الاجتماعي، أشكرهم أنهم ساهموا في وقفي بتأثيرهم على الرأي العام، وأنتم اجتمعتوا لتضروني لكن الله سيقف معي والجمهور لن ينساني».


صورة نشرتها ريهام سعيد على انستغرام بدون كريديت


صورة نشرتها ريهام سعيد على انستغرام بدون كريديت

 

 

لمزيد من برامج وتلفزيون اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق