اغلاق

الرسام ياسر خاسكية من الطيرة: في مجتمعنا الكثير من المواهب الضائعة التي تحتاج للدعم

" أنا إنسان ورسام يتطرق في رسوماته الى قضايا مختلفة ومتعددة .... اهتم بترك بصمة في داخل كل من يرى منتوجي الفني، سواء من لوحات أو مجسمات،


الرسام ياسر خاسكية - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لأنني ببساطة أحب أن يكون رسمي وفني كامل المعنى ، وليس عنوانا بدون محتوى " بهذه الكلمات يجيب الرسام الشاب ياسر يسري خاسكية على سؤال طرحته عليه بانوراما حول المواضيع التي تتناولها لوحاته ... خاسكية يقول " أنه رسام وصانع مجسمات لا يقتصر نشاطه الفني على الرسم فقط " ، وهو يتحدث في الحوار التالي عن علاقاته بهذا المجال، رسائل لوحاته ومجسماته، ونصائحه لاقرانه الشباب ولعموم أفراد المجتمع ..

" أفكار جديدة "

بداية عرّفنا على نفسك وعلى علاقتك بالرسم!
انا الشاب ياسر يسري خاسكية من مدينة الطيرة،  اُقيم حاليا في مدينة الطيبة، وأبلغ من العمر 22 عاما ، طالب سنة ثانية فنون ، انا رسام وفنان وصانع مجسمات ولا يقتصر نشاطي الفني على مجال الرسم فقط.

ماذا تُجسّد رسوماتك ولماذا ؟
أنا إنسان ورسام يتطرق في رسوماته الى قضايا مختلفة ومتعددة، ومواضيع تلعب دورا هاما في التوعية، كما اهتم بترك بصمة في داخل كل من يرى منتوجي الفني، سواء من لوحات أو مجسمات، لأنني ببساطة أحب أن يكون رسمي وفني كامل المعنى ، وليس عنوانا بدون محتوى.

هل تهتمّ بكل ما هو جديد في عالم الرسم والرسّامين؟
بالطبع فعالم الرسم دائما مليئا وغنيا بالأفكار الجديدة . هو عالم يسمح لك التوسع فيه الى ابعد الحدود، وبالتاكيد أنني أهتم بما هو جديد، لكن افعل ما يدور في فكري فهذا يرجع الى الفنان وفكره.

هل سبق وقمت بعرض لوحاتك في معرض ما ؟
نعم لقد شاركت بالعديد من المعارض ، ومنها معارض مشتركة بين فنانين ورسامين عرب ويهود . أعتقد بأنها كانت تجربة عظيمة وأكثر من رائعة .

الرسّام عادة يقوم بنقل مفاهيم معيّنة يؤمن بها بلوحاته ... ما هي المفاهيم التي تؤمن بها وتنقلها بريشتك وألوانك ؟
كما ذكرت سابقا فأنا أطرح قضايا ألتي أهتم بها وأريد أن ألفت النظر تجاهها، وأحب أن أكون عاملا مؤثرا في المجتمع وليس فقط رساما وفنانا.

" تعبير غير مباشر "
كيف تصف لنا الرابط الخاص بينك وبين هذا العالم الجميل الذي يسمّى فنّ الرسم ؟
اعتقد بان هناك علاقة رائعة تربطني في هذا العالم والتي تجسد المشاعر والفكر الخاص بي، وذلك من خلال الأعمال التي اقوم برسمها او بصنعها، فهي عبارة عن تعبير غير مباشر لداخلي او وسيلة يلجأ إليها الفنان دون استخدام لسانه .

هل تشعر بأنّك ترسم الفرح أم أنّك ترسم الحزن ؟
من الممكن القول أنني أرسم الحزن لأني اتعاطف مع قضايا المجتمع ، وقضايانا محزنة للاسف او تُجسد الحزن في طريقة ما .

هل دمعت عيناك بسبب رسمة رسمتها ؟
لا اعتقد ، لكن إرتعاش القلب الداخلي اقوى من الدموع .

من هو داعمك الأوّل ومصدر طاقتك ؟
داعمتي الأولى من بداية مسيرتي هي والدتي التي دعمتني وأعطتني الطاقات الإيجابية، والتي دفعتني لأكمال مسيرتي وتنميتها بشكل لائق، وبالطبع لا أنسى الأقارب والأصدقاء فبالتأكيد كان لهم دورا مهما .

أين أنت من مواقع التواصل الاجتماعي ؟
يمكن القول أنني انسان فعال على هذه الساحات، اذ أقوم بعرض لوحات للعالم وللمتابعين، لإيصال الأفكار ألتي أطرحها من خلال رسمي .

" مستوى عال "

ما هي طموحاتك ؟
طموحاتي هي الوصول إلى مستوى عال وراق في مجال الرسم والفنون . والأهم من ذلك هو اقامة معهد لتعليم الفنون لتنشئة جيل فنان بفكره قبل رسمه، وأعتقد بأنه توجد الكثير من المواهب الضائعة التي تحتاج إلى الدعم والإيمان بها للوصول.

كيف تنسّق بين تعليمك وبين هواية الرسم ؟
تعليمي ومجالي في نفس الكفّة، فلا توجد أية صعوبات في ذلك .

ما هي هواياتك غير الرسم ؟
رياضة كرة القدم والسباحة .

ماذا تعني لك الكلمات التالية ؟
الانسان : معجزة.
اللون : جمال.
الموسيقى : استرخاء.
الشعر : قوافي .
ريشة الرسم : سلاح .

في نهاية حديثنا هل من كلمة توجهها للقراء ؟
في النهاية اود ان أتوجه إلى جميع الأهالي في مجتمعنا العربي واحثهم على كشف أطفالهم وتنمية مواهبهم مهما كانت، ودعمهم بكل الطرق اللازمة، لان الموهبة تبدأ من الصغر وأطفالنا كنز ، فهم بحاجة إلى جميع الطاقات الايجابية والتشجيع منكم  . رسالتي إلى الشباب وإلى كل إنسان يقرأ هذا الحوار ، كن أنت وآمن بذاتك وتحدى وناضل لأجل أهدافك وطموحاتك وبإذن الله ستصل إلى مبتغاك مهما طال الامر ، فمن جد وجد ومن سار على الدرب وصل .


صور من الرسام ياسر خاسكية


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق