اغلاق

اتحاد الشباب الديمقراطي والقطب الديمقراطي في جامعة النجاح يكرمان طلبة التوجيهي الناجحين

نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد"، والقطب الديمقراطي في جامعة النجاح الوطنية مهرجانا لتكريم الطلبة الناجحين في الثانوية العامة " انجاز " في محافظة نابلس ،


صور من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني

" فوج الشهيد المقدسي الطفل نسيم مكافح ابو رومي " ، بحضور حشد جماهيري واسع من الاهالي والطلبة الثانويين والطلبة الجامعيين ،  وحشد واسع من قادة وكوادر الجبهة في  المحافظات الشمالية يتقدمهم اعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ماجدة المصري، محمد سلامة ومحمد دويكات، وأعضاء اللجنة المركزية للجبهة سناء شبيطة وجمال محاميد وحسن شحادة .
افتتح المهرجان بالسلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة حداد على روح الشهيد المقدسي عضو اتحاد لجان الطلبة الثانويين نسيم مكافح ابو رومي وأرواح شهداء الشعب الفلسطيني .
ألقى سكرتير القطب الديمقراطي في جامعة النجاح الوطنية رشيد دويكات كلمة، رحب خلالها بالطلبة والحضور، مؤكدا أن "القطب الديمقراطي سيبقى يعمل من اجل خدمة الطلبة والدفاع عن حقوقهم على كافة الصعد الأكاديمية والثقافية الوطنية، وتوسيع حرية الرأي والتعبير في الجامعات" .
وأشار دويكات الى "تاريخ القطب الديمقراطي "كتلة الوحدة الطلابية" في الجامعات والمعاهد الفلسطينية، ودورها منذ تأسيسها عام 1978 في جامعة بير زيت، منوهاً أن القطب الديمقراطي  كان له دور بارز في الدفاع عن الحقوق المطلبية للطلبة  في الجامعات والمعاهد الفلسطينية، وتشكيل أول مجلس طلبة في الجامعات الفلسطينية" .
وفي كلمة للجبهة الديمقراطية، نقلت ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  في بداية المهرجان تهنئة قيادة الجبهة الديمقراطية وعلى راسها الامين العام نايف حواتمة واعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للطلبة الناجحين وذويهم، وأضافت المصري :" لقد تابع شعبنا الفلسطيني وقيادته نتائج الثانوية العامة .ورأينا مظاهر الفرح التي عمت كافة المدن والبلدات في فلسطين ابتهاجا بتميز ابناء شعبنا الفلسطيني وحبهم للعلم والتعليم بالرغم من الاحتلال الاسرائيلي وممارساته العدوانية ضد شعبنا الفلسطيني " .
وألقت الطالبة ريناد عادل الاسمر كلمة الخريجين شكرت فيها باسم الطلبة الناجحين القطب الديمقراطي واتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" على جهودهم في تكريم مجموعة من الناجحين في الانجاز، ومشيدة بجهود الهيئات التدريسية والأهالي على دورهم في الوصول لتحقيق الانجاز، وطالبت في كلمتها وزارة التربية والتعليم العالي بمراعاة ظروف ذوي الطلبة في هذه الظروف الصعبة التي يمر فيها شعبنا الفلسطيني وخاصة الطلبة من ابناء الموظفين وذلك من خلال وضع جدول زمني لتسديد الأقساط الجامعية على دفعات .
وفي نهاية المهرجان وبمشاركة عدد من قيادات الجبهة تم تقديم الدروع التكريمية الى (140) من الطلبة الناجحين في الثانوية العامة.
وقد قام بدور عرافة المهرجان التكريمي شهد محمد الهر. 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق