اغلاق

40 جراحا لإنقاذ حياة رضيعة ولدت بورم في الرقبة ضعف حجم رأسها

شارك 40 جراحا، في إجراء عملية لإزالة ورم ضخم بعنق رضيعة، يبلغ ضعف حجم رأسها، وذلك في مستشفى محلي بشيكاغو في ولاية إلينوي الأمريكية.


الصورة للتوضيح فقط ، تصوير iStock-CokaPoka

وذكر تقرير نشره موقع اجنبي أن الجراحة التي أجراها عدد كبير من الأطباء للطفلة “بيلا روز بوريس”، تعد واحدة من أكثر العمليات خطورة التي تم إجراؤها في المستشفى.
وطبقا للصحيفة، تابع الأطباء حالة نمو الكيس الممتلئ بالسوائل في عنق الرضيعة، منذ كانت جنينا في رحم والدتها، ولاحظ الأطباء نمو الكيس بشكل سريع، حيث بلغ قطره عند الولادة نحو 13 سم، وتم تشخيص الحالة بأنها نمو رطوبة سرطانية، وهي نتيجة تشكل الأوعية الدموية بشكل غير صحيح، خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل.
وتؤثر هذه الحالة على واحد بالمئة من المواليد الجدد في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وفي معظم الحالات، يجب إزالة النمو بأكمله لمنعه من العودة.
ووصفت الأم رؤية ابنتها الرضيعة لأول مرة، بأنها “أكثر اللحظات رعبا في حياتها”، وقالت إن نجاة طفلتها ونجاح العملية، معجزة بكل المقاييس، فلم تكن تتوقع أبدا عودة طفلتها معها إلى المنزل، مشيرة إلى أن الأطباء أخبروها بأن طفلتها ستخرج من المستشفى بحلول الشهر القادم.

 

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق