اغلاق

قيادة اتحاد المرأة الفلسطينية في لبنان تتدارس واقع وحاجات المراكز

اجتمعت الهيئة الادارية لفرع الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في لبنان في مركز الاستماع بعين الحلوة صباح يوم السبت

 


30/8/2019 ، بحضور رئيسة الفرع وعضوة الامانة العامة للاتحاد العام للمراة الفلسطينية آمنة سليمان .
وتوقف الحضور حيال جملـة من القضايا وابرزها :
1–مخاطر فرض الاجراءات اللبنانية الظالمة بحق اللاجئيين الفلسطينين ،والعمالة الفلسطينية في لبنان ، والتي استدعت القيام بحركة احتجاجية سلمية في المخيمات.
2-قضايا الشأن التربوي ومقومات عمل رياض الاطفال.
3–مشاريع القروض.
4 –قضايا ذات صلة بالعضوية والعمل التنظيمي .
وخلص النقاش بالتنبيه من الاخطار المحدقة بسبب الاجراءات التي اقرتها وزارة العمل اللبنانية مؤخرا ، ولاتتوقف بحدود العمالة الفلسطينية وحسب ، بل وبسبب ماقـد يتبعها من تداعيات سلبية على حياة واستقرار اللاجئيين ، واكدن على وقوف مؤسسة الاتحاد بما تمثل من قطاع نسوي فلسطيني عريض الى جانب التحركات الاحتجاجية في المخيمات ، والعمل على استمرارها لحين انصاف الفلسطينين في لبنان، وبالشان التربوي تم التاكيد على ضرورو تعزيز قدرات المربيات وتمكينهن بكل ماهو حديث في الشان التربوي ، وتنسيبهن للدورات ذات الصلة، وتنظيم ملفات أطفال وشؤون الرياض ، والالتزام بتسديد اشتراكات التنسيب للرياض، ناهيك عن التأكـد من انجاز كافة الاستعدادات ومقومات بـدء العملية التربوية برياض الاتحاد في مخيمات لبنان. 
من ناحية اخرى ثمن الحضور ماتم تحقيقه من انجازات جراء تنفيذ مشاريع القروض ودورها في تطوير ودعم المشاريع الصغيرة في المخيمات ، وما نتج عنها من تحسين لمستوى حياة وظروف المستفيدين من برنامج القروض من جهة ، الذين ابدوا التزامهم التام بتسديد المستحقات المقرة للجان القروض في الاتحاد .
خلص الاجتماع بالتأكيد على اهمية التواصل والعمل مع مختلف الهيئات التابعة للاتحاد في المنطقة والمحليات ، ولما فيه الوقوف على مدى الالتزام والعمل بشروط ومقومات العضوية ، وتعزيزحضورالفلسطينيات عامة وعضوات الاتحاد خاصة ، في معترك الحياة العامة وميادين العمل الوطني بالتماشي مع اجندة منظمة التحريرالفلسطينية.

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق