اغلاق

‘جنة المهجرين‘ مجموعة قصصية جديدة للكاتب النصراوي ناجي ظاهر

يُعالج الكاتب ناجي ظاهر في مجموعته القصصية الجديدة، واحدة من اعقد القضايا واشدها الحاحا في حياة المهجرين العرب الفلسطينيين، الذين تبقوا في وطنهم بعد قيام اسرائيل،


صورة للكاتب النصراوي ناجي ظاهر -  تصوير  شخصي

 ويتطرق الى ما خلفته قضية التهجير الجارحة على اكثر من ربع مليون مهجر ما زالوا يقيمون في بلادهم، وقريبا من بلداتهم التي تم اجلاؤهم عنها قسرا وغصبا عن ارادتهم.
المجموعة حملت عنوان "جنة المهجرين"، وهي صادرة عن "منشورات الملّ الثقافية"، تضم 17 قصة قصيرة وتقع في 88 صفحة من القطع المتوسط. لوحة الغلاف للفنانة رانية العامودي.
من عناوين قصص المجموعة: المهمة الصعبة، المحرقة، العيدية، ابي وابو داوود، جارتنا الروسية، الشتوة الاولى، الغراب،   الغزال المرشد وعودة ديك.
ورد في تظهير المجموعة: ضجت القاعة بالتصفيق وتوقف العرض. اندفع المحبون والمؤيدون، باتجاه قمر وحملوها على الاكتاف وهم يجرون حاملين اياها وراكضين باتجاه عين غزال.. ركض الموكب وركضتُ نحوه اريد ان اشارك فيه، اريد ان احملها تحياتي الى والديها.. غير ان الموكب، مضى مندفعا باتجاه تلك العين التي ابكت ابناءها وحان لهم ان يضحكوا.. عندما ابتعد الموكب.. حملتني قدماي الموهنتان جراء المرض والشيخوخة، وعدت شابا معافى بالضبط كما كنت قبل اكثر من ثلاثة عقود من الزمان.. وركضت نحو عين غزال مسترشدا بقمرها المتالق".
يذكر ان صاحب المجوعة من مواليد مدينة  الناصرة. تضرب جذوره في اعماق قرية سيرين المهجرة منذ عام 48، ويصور في مجموعته هذه تجارب يومية معيشة تحفل بالمرارة من ناحية و.. بالأمل من اخرى.

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق