اغلاق

فتاة تفقد نصف وجهها بسبب صورة سيلفي !

تعرضت فتاة مراهقة، لإصابات مروعة، بعد أن أطلقت صديقتها، بالخطأ، النار على وجهها، أثناء أخذهما صورة شخصية “سيلفي”، مع بندقية صيد.

 
الصورة للتوضيح فقط-تصوير: tuaindeed-iStock

وبحسب موقع بريطاني، وقع هذا الحادث المؤسف في أوكرانيا، ودخلت الطالبة “بولينا غورديك”، 17 عامًا، إلى إحدى المستشفيات المحلية، في حالة حرجة، بعد أن أُصيب نصف وجهها الأيسر برصاصة.
وتقول التقارير، إن “بولينا” عندما وقع الحادث، كانت تحضر حفلا في منزل صديقاتها “فيرونيكا”، 16 عامًا، والتي أحضرت بندقية صيد والدها وعرضت أن يتصورا معًا “سيلفي”.
ووضعت الفتاتان البندقية بينهما، وكانا على وشك التقاط الصورة، عندما انطلق العيار الناري فجأة.
وذكرت التقارير أن الرصاصة أصابت “بولينا”، بالقرب من الأنف وسحقت عظام الوجه، وتم نقلها إلى العناية المركزة فى حالة حرجة، وخضعت لعملية جراحية استغرقت سبع ساعات.
وقال “فاليري تساريوف”، رئيس قسم العناية المركزة في المستشفى: “دخلت بولينا في حالة حرجة، واستغرقت العملية 7 ساعات، وحالتها الآن مستقرة، سيتوجب علينا إعادة بناء الأنف من الصفر، وإجراء العديد من العمليات الجراحية التجميلية، وخضوعها لفترة نقاهة طويلة”.
بينما قالت “أنطونينا غورديك”، والدة بولينا: “كنت مرعوبة عندما رأيت ابنتي، نصف وجهها مفقودًا، الرصاصة سحقت أنفها، واضطر الأطباء إلى إزالة عينها اليسرى لأنها تضررت بشدة”.
“بولينا” الآن واعية، ولكن لا يمكنها الحديث، وتستطيع التواصل فقط عن طريق الإيماء أو هز رأسها، وعندما سُألت عما إذا كانت تلك مجرد حادثة، أومأت بالإيجاب، ورفعت الشرطة دعوى جنائية ضد فيرونيكا ووالديها بسبب الحادث.
وقالت آنا ماكسيمينكو، المتحدثة باسم الشرطة: “تم رفع الدعوى للتسبب العرضي في ضرر جسدي جسيم، وتحقق الشرطة مما إذا كانت البندقية مسجلة ومخزنة بشكل صحيح، ويمكن سجن فيرونيكا ووالديها، لمدة تصل إلى خمس سنوات إذا ثبتت إدانتهم”.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق