اغلاق

أم الفحم: تعزيز الأمان على الطرق لطلاب المدارس

ضمن فعاليات ونشاطات قسم الأمان على الطرق في بلدية ام الفحم، وبتضافر جهود مكتب رئيس البلدية والسلطة الوطنية للأمان على الطرق، نظمت، مؤخرا،


صور من بلدبة ام الفحم

حملة توزيع نشرة توعوية للطلاب والأهالي، وذلك في الأسبوع الأول لافتتاح السنة الدراسية، حيث وزعت النشرة على الطلاب بهدف تجنب ومنع حوادث السير، وتم في النشرة تقديم رسالة تحت شعار "حياتك اهم"، "خففوا السرعة احنا راجعين ع المدرسة". ويأتي هذا المشروع ضمن خطة عمل سنوية للجنة الأمان على الطرق البلدية وبدعم ومواكبة من قبل رئيس البلدية د.سمير صبحي.
وبحسب بيان صادر عن البلدية :" تهدف الرسالة التوعوية للحفاظ على السلامة لكل من الطلاب والأهالي وشملت إرشادات تربوية وانسانية. هذا وقد تمت هذه الفعالية في العديد من مدارس ام الفحم، وكان هناك تعاون وتجاوب وترحاب من قبل المدارس والطلاب والهيئات التدريسية، وبدورنا نقدم لهذه المدارس وللمديرين والمديرات شكرنا لهم على التعاون من منطلق مسؤوليتهم والثقة التي يمنحوننا لهذه المشاريع والفعاليات لما فيه مصلحة الطلاب. ومن هذه المدارس: مدرسة عين إبراهيم الابتدائية، مدرسة خديجة الثانوية، مدرسة خديجة الإعدادية، مدرسة الرازي الإعدادية، مدرسة الخيام، مدرسة ابن سينا الابتدائية، مدرسة الفارابي الابتدائية، المدرسة الأهلية الثانوية، المدرسة الثانوية الشاملة، مدرسة دار الحكمة، مدرسة التسامح عين جرار الإعدادية والثانوية، مدرسة إسكندر الإعدادية والثانوية.
هذا وقد أشرف على مواكبة العمل كل من السيد نايف محاجنة - مدير طاقم الأمان في بلدية ام الفحم - والسيد احمد سليم محاميد كمتطوع من جمعية الإنتاج التربوي والفني وبالتعاون مع مركزي الحذر والأمان على الطرق في المدارس".

ملخص النشرة
وقد جاء في ملخص النشرة: "نستبشر بعودة سنة دراسية جديدة الخير والأمل والأمنيات الطيبة لنا جميعا، فليس هناك ما يسر قلوبنا أكثر من رؤية أبنائنا وبناتنا فرحين بعودتهم الى مدارسهم بهمة ونشاط بعد العطلة الصيفية. وهذا يتطلب من طلابنا واطفالنا يقظة أكبر وانتباها شديدا خلال فترة قيادة سيارات، إن كان من جهة الأهل أو السائقين والسائقات أو المؤسسات التربوية.
وبهذه المناسبة نغتنم الفرصة، لتوجيه رسالة للجميع للحرص على عدد من الخطوات والتي من شأنها المساهمة بتعزيز أمان وسلامة أطفالنا في الطرق، وأهمها: تخفيف السرعة وخاصة في محيط المدارس، الروضات ومناطق تواجد الأطفال. التحلي بالصبر، وإعطاء حق الأولوية للمشاة.
- تمكين الأطفال والطلاب من عبور الشارع بسلام عند دخولهم وخروجهم من مدارسهم.
-
التوجيه من قبل الأهل وتعزيز قيمة الحذر والتصرف الآمن لدى أطفالهم في الطرق، وبالذات تربيتهم وخوض التجربة معهم للطريق الأمنة للوصول الى المدرسة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق