اغلاق

الوزيرة ريغيف في يانوح-جث : ‘قانون الكاميرات سيمُر.. ومن لا يصوت لن يحصل على يوم إجازة‘

أقيم مساء امس الاحد، في بيت رئيس المجلس المحلي يانوح جث معضاد مودي سعد، مؤتمر لحزب الليكود، والذي شارك فيه كل من : وزيرة الثقافة ميري ريغيف، وزير الاقتصاد
Loading the player...

ايلي كوهين، وزير تطوير الجليل والنقب تساحي هنغبي وعضو الكنيسيت عوزي ديان وعضو الكنيسيت فطين ملا  وميكي زوهر  وميخال شير.
وشارك في المؤتمر جمهور من البلدة والمنطقة.
وفي هذا السياق قال رئيس المجلس المحلي يانوح جث معضاد مودي سعد إن "هذا المؤتمر لكل الطوائف ومهم جدا ان يستمر الليكود في السلطة ليدير امور الدولة وامور التي تخص الطائفة المعروفية بشكل خاص. في فترة الليكود خصص ميزانية تقدر بـ 2.6 ميليار شيكل للطائفة المعروفية والشركسية، ولم يكن أي تقصير ابدا من قبل اي مكتب وزاري وخاصة المكاتب التي يديرها الليكود. وأود ان أحدّثكم عن التغيير الذي يحدث في قرية يانوح جث وكل العالم يراه نصب اعينهم في كل المجالات. وانا كرئيس سلطة اقولها على الملأ كرجل ليكود ان الأبواب مفتوحة امامي في كل مكتب حكومي".
من جهتها قالت الوزيرة ميري ريغيف :" قانون الكاميرات سيعبر بطريقة مدروسة لكي لا يكون للمحكمة ان تقول عن القانون أي شيء. القانون سيمر للحفاظ على نزاهة الانتخابات. وسيحاول عضو الكنيست ميكي زوهر ان يمرر خلال التصويت في  الكنيست الجملة التي قالها خلال إقرار الحكومة للقانون والتي تنص على  أن "من لا يأتي للتصويت فلن يحصل على اجازة ، وهذا هو الامر الذي سيجعل الناس تتوجه للتصويت. اصدقائي الدروز لقد وصل ميكي زوهر وترك مؤتمرً بمركز البلاد ليكون معكم". اقوال ميري ريجف.



تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق