اغلاق

الاعلامية ريهام سعيد: اعتزلت الإعلام بسبب الجهل

نشرت الإعلامية ريهام سعيد، تسجيلاً صوتياً جديداً عبر حسابها على الانترنت ، وجّهته لمن ليسوا من جمهورها لتُوضِّح سبب اعتزالها الإعلام. وقالت ريهام سعيد: «لو لجأ لي طفل


صورة نشرتها ريهام سعيد على انستغرام بدون كريديت

وهو مريض بالسرقة وأهله بيربطوه من رجله في البيت، لما أعلن ده للناس في البرنامج هل كده بفضحه، ما أهله وأصحابهم وأهل منطقته عارفين أنا بوعي الناس علشان لو فيه حد عنده حالة مشابهة ميتصرفش كده علشان غلط».
وتابعت: «علشان أوعي الناس مش هطلع أحكيلهم حدوتة لازم أديكي مثال حي، الغرب متقدمين علينا جدا علشان كده أوبرا وينفري بتقدم نماذج لمرضى نفسيين وناس تعرّضت لحالات اغتصاب وتحرّش علشان توعى الناس ده الإعلام الواقعي».
وتابعت ريهام: «مش لازم أكون تقليدية جداً وأستضيف واحد يفضل يرغى أو أستضيف نجم فين التوعية، التلفزيون الواقعي مدرسة موجودة في الإعلام في كل أنحاء العالم».
وأكملت سعيد: «الواقعي أنه يكون فيه أمثلة حَيّة وساعات من كتر ما هي حقيقية إنتوا بتقولوا متفبركة، سوء النية المتكرر ملوش غير معنى واحد إننا فقدنا الثقة في كل شيء»، وعلّقت على التسجيل الصوتي، قائلة: «سبب اعتزالي الإعلام... الجهل».
كانت ريهام سعيد قد تعرّضت للإيقاف من قبل قناة «الحياة» ونقابة الإعلاميين، على خلفية تصريحاتها ضد مرضى السمنة ووصفها لهم بأنّهم عبء على أسرهم وعلى الدولة ويُشوِّهون المنظر العام.


صورة نشرتها ريهام سعيد على انستغرام بدون كريديت


صورة نشرتها ريهام سعيد على انستغرام بدون كريديت

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق