اغلاق

غابة داخل استاد في النمسا تحمل رسالة للحفاظ على البيئة

غابة زرعت وسط ملعب لكرة القدم افتتحت أبوابها أمام الجمهور الأسبوع الجاري حاملة رسالة مفادها أنه قد يأتي يوم نستمتع فيه بالطبيعة فقط في بيئة أشبه بالمتاحف.
غابة داخل استاد في النمسا تحمل رسالة للحفاظ على البيئة - تصوير رويترز
Loading the player...

وأقام الفنان كلاوس ليتمان غابة من 300 شجرة في استاد ورثيرسي الذي يتسع لثلاثين ألف شخص بمدينة كلاجنفورت النمساوية من أجل معرضه الذي أقامه بعنوان "من أجل غابة" وسيستمر حتى 27 أكتوبر تشرين الأول.
وبينما أصبح تغير المناخ في الآونة الأخيرة قضية سياسية ملحة في معظم أنحاء العالم، فإن فكرة المعرض ليست جديدة فقد رسم الفنان النمساوي ماكس بينتنر لوحة في السبعينات من القرن الماضي تعد إلهاما لمعرض ليتمان.
وقال فنان المناظر الطبيعية الذي زرع الغابة إنزو إنيا إن بينتنر كان يفكر في التوسع الصناعي ومدى تأثيره على الطبيعة.
"انا أبني الحدائق والمتنزهات في جميع أنحاء العالم في مناطق مناخية مختلفة. أرى مشكلات في آسيا والصين وكيف يجري بناء المدن بدون رقعة زراعية. الناس بحاجة إلى الطبيعة".
وبدا الزوار متأثرين بالرسالة التي يحملها المعرض بالحفاظ على البيئة.
وقال أحدهم إن رؤية غابة داخل الاستاد له تأثير كبير عليهم مضيفا أنهم اعتادوا رؤية الغابات في كل مكان لكن بمجرد اختفائها مثلما يحدث في غابات الأمازون فإن المعرض يعطي تصورا لما تعنيه خسارة الغابات.


صور من الفيديو - تصوير رويترز

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق