اغلاق

رجل يعاني من الشلل بسبب لدغات العناكب !

عاني أحد العمال البريطانيين من الشلل منذ يوليو الماضي، بعدما تغذت عناكب الأرملة السوداء الجنوبية على جسده أثناء النوم بمنزله في أبراج كانبيرا،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Ian_Redding

في ساوثهامبتون بهامبشير.
وفي تقرير نشره موقع أجنبي، قال “لويس بيرس” 26 عاما، إنه تعرض للعض 5 مرات أثناء نومه، ما جعله غير قادر على الحركة حيث أخبره الطبيب أنه يعاني من رد فعل تحسسي لسم العنكبوت.
وبالإضافة إلى عدم قدرته على الحركة، يعاني “بيرس” من الألم الشديد على مدار اليوم، إلى جانب خوفه الشديد على أطفاله الثلاثة من التعرض للدغات تلك العناكب السامة، التي تركته غير قادر على الحركة بشكل كامل.
وعن حالته الصحية، قال عامل الإزالة البريطاني: “لا أستطيع المشي لأنه صعب للغاية ولم أتمكن من الاستحمام بشكل صحيح لأكثر من شهر لأنني لا أستطيع ارتداء الملابس، كما أنني أخاف على أطفالي.. ففي حال تعرض أحدهم للعض لن يكون له فرصة للبقاء على قيد الحياة”.
عناكب الأرملة السوداء الجنوبية، والتي توجد عادة في أمريكا الجنوبية، هي نوع من العناكب السامة للغاية من جنس الزوع، تتميز إناثها بلون جسمها المختلط بين الأسود والأحمر، وتأكل أحيانا شريكها بعد الإنجاب، ويمكن أن يصل حجم الأرملة السوداء إلى 15 مم.
ويعتقد أن تلك العناكب وصلت إلى بريطانيا على صناديق الفاكهة من جزر الكناري منذ عام 1800، وتتسبب في العديد من الأزمات منذ انتشارها الكبير على مدار العشرين عاما الماضية، ففي العام الماضي، تم إغلاق 4 مدارس في شرق العاصمة البريطانية لندن، لمدة 3 أسابيع بعد إصابة أحد التلاميذ.
وفي عام 2014، تعرض رجل أيرلندي للعض، وأصيب بالسكتة القلبية من قبل تلك العناكب السامة، وقد أشارت التقارير الأخيرة إلى أن حوادث لدغات الأرامل السوداء من المرجح أن تزداد، حيث أن الطقس الرطب تسبب في هجومها على المنازل.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق