اغلاق

هدم بيت شقيق رئيس مجلس كسيفة بحجة البناء غير المرخص

ذكر اهال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان "قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة ترافق جرافات الهدم قد اقدمت أمس الخميس، على هدم بيت الشاب


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

زياد النصاصرة، شقيق رئيس مجلس كسيفة المحلي المحامي عبد العزيز النصاصرة، وذلك بحجة البناء غير المرخص . وقد سادت المنطقة اجواء من الغضب نتيجة لسياسة الهدم التي تتبعها السلطات الإسرائيلية بحق السكان البدو ، بالرغم من أن صاحب البيت كان قد بدأ بعملية الهدم بشكل ذاتي لكن السلطات لم تمهله على إكمال الهدم وقامت بإدخال الجرافات وتنفيذ العملية " .
وكان المواطن زياد النصاصرة قد اضطر لهدم منزله ذاتيا الذي شيده قبل عدة اعوام بجانب حارة 24 في كسيفة (علما ان المنطقة في طور التخطيط للبناء )، بعد اجباره من قبل دائرة اراضي إسرائيل على ذلك، بحجة البناء غير المرخص.
وأضاف شهود عيان ان النصاصرة قد بدأ بهدم بيته ذاتيا تجنباً لدفع المبالغ الطائلة التي ستفرضها عليه الدولة في حال قامت هي بتنفيذ أمر الهدم بذاتها. ولكن دائرة أراضي إسرائيل لم تعطي الوقت الكافي لإكمال هدم البيت وداهمت جرافات وزارة المالية ودائرة إسرائيل ترافقهم قوات كبيرة من الشرطه  واكملت هدم المنزل ,وهذا وقد وصل عدد كبير من المواطنين  الذين استنكروا سياسة هدم المنزل .
 
مجلس كسيفة :" هدم المنزل وترك أصحابه في العراء هو مؤشر خطير "

وجاء في بيان المجلس المحلي كسيفة: "إن هدم المنزل وترك أصحابه في العراء هو مؤشر خطير من المؤسسات المسؤولة عن ذلك وعدم إعطاء المجلس الفرصة لتخطيط وتنظيم البيوت داخل مسطح البلدة، وإنهم في سباق مع السلطة المحلية لتفويت الفرصة لإنقاذ هذا المنزل وغيره من شبح الهدم " .
وأكد المجلس المحلي "انه عمل ويعمل قصارى جهده لإيجاد حلول هندسية وقانونية أمام لجان التخطيط والبناء . والدوائر المسؤولة في سبيل حل جميع الإشكاليات والتحديات الموجودة داخل مسطح البلدة لمنع ظواهر الهدم" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق