اغلاق

نتنياهو يواصل حملته الانتخابية بالتهديد بحرب في غزة

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم أمس الخميس بحرب في غزة ثم توجه إلى روسيا ليبحث مع الرئيس فلاديمير بوتين حرية إسرائيل في العمل

 
(PhotoMENAHEM-KAHANAAFPGetty-Images)

 في سوريا في الوقت الذي يقترب فيه سباق الانتخابات المحموم من نهايته.
وقبل انطلاق نتنياهو في رحلته إلى منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود لمقابلة بوتين، نددت موسكو بالخطة التي أعلنها نتنياهو لضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة بعد الانتخابات التي تشهدها إسرائيل يوم الثلاثاء.
وفي مقابلة صحفية تلقى نتنياهو أسئلة عن استمرار الهجمات الصاروخية التي  تطلق من غزة. وقد اتهمه خصومه، فيما تشير استطلاعات الرأي إلى أنه سباق انتخابي صعب، بالتقاعس عن بذل جهد كاف لإنهاء الهجمات على جنوب إسرائيل.
وقال نتنياهو "على الأرجح سنضطر، ولن يكون ثمة خيار، أن ندخل حملة، حربا، في غزة".
لكنه قال إنه لا يخاطر بأرواح الجنود والمدنيين "لمجرد الحصول على التصفيق" واتسم كلامه بالغموض فيما يتعلق بموعد بدء أي حرب هجومية من هذا النوع.
وأدلى نتنياهو بهذه التصريحات بعد يومين من انطلاق صفارات الإنذار من صواريخ قادمة من قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) مما أجبره على مغادرة المنصة في لقاء انتخابي بجنوب إسرائيل.
وترد إسرائيل على مثل هذه الهجمات بشن ضربات جوية تستهدف منشآت تخص حركة حماس.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق