اغلاق

ساعات قبل فتح صناديق الاقتراع- تحليلات: ‘الشباب سيحسمون نتيجة الانتخابات‘

ساعات قبل افتتاح مراكز الاقتراع في البلاد لانتخابات الكنيست الـ22 ، تسعى الاحزاب التي تخوض الانتخابات غدا للفوز بكل صوت ، وتشجيع الناخبين على الخروج للتصويت ..


 HAZEM BADER/AFP/Getty Images

علما ان نسبة تصويت العرب في الانتخابات السابقة  في ابريل المنصرم بلغت 49.2% فقط فيما كانت النسبة العامة للتصويت 68.5% من بين أصحاب حق الاقتراع.
يشار الى ان نحو 5.8 مليون ناخب يعيشون في إسرائيل يحق لهم الاقتراع في الانتخابات الإسرائيلية، التي تجري غدا  الثلاثاء ،  يتوزعون على عشرات آلاف الصناديق في أنحاء إسرائيل.
يستدل من المعطيات الرسمية أن نسبة العرب أصحاب حق الاقتراع تبلغ نحو 16% في مقابل 79% من اليهود، وهناك 5% غير معرفين، يرجح أنهم مسيحيون روس، وآخرون يحملون الجنسية الإسرائيلية.
اللافت أن نسبة المصوتين من أبناء 60 عاما فما فوق هي 25% من أصحاب حق الاقتراع، أما أبناء 18-24 فهم 14%، وأبناء 25-39 يشكلون 30%، أما فئة أعمار 40-59 فتبلغ نسبتهم 31%.

"فئات العمر الأولى من سن 18 إلى 20 وفئات ما فوق الستين ستقرر نتيجة الانتخابات"
يذكر 
 أن نسبة العرب في الانتخابات أقل من نسبتهم في عدد السكان، إذ تبلغ نسبة العرب في إسرائيل أكثر من 20%، ويعود ذلك لسببين الأول عدم تعداد سكان شرقي القدس والجولان المحتل من حملة الهوية الإسرائيلية لأنهم يعدون سكانا في إسرائيل ولا يحملون جنسيتها، والسبب الثاني أن نسبة كبيرة من العرب من دون سن 18، السن القانونية للانتخابات في الكنيست.
ويشير محللون انه من تحليل الأرقام والنسب المختلفة يمكن القول أن فئات العمر الأولى من سن 18 إلى 20 وفئات ما فوق الستين ستقرر نتيجة الانتخابات، فالفئة الأولى ستنتخب للمرة الأولى أو الثانية. ويذكر أنه أضيف نحو خمسين ألف مصوت منذ الانتخابات السابقة في أبريل (نيسان) هذا العام.
يتضح من تحليل النتائج السابقة والاستطلاعات الحالية أن هاتين الفئتين لا تصرحان عن نيتها الحقيقية في الاقتراع لأسباب عدة مما قد يؤثر على نتيجة الانتخابات، علما بأن نسبة الخطأ في كل الاستطلاعات هي 4%، وهي أكثر من نسبة الحسم اللازمة لدخول أي حزب للكنيست، أي أن نتائج الاستطلاعات قد تكون مغايرة جدا وأحزاب صغيرة لن تعبر نسبة الحسم مما سيفيد الأحزاب الكبيرة والمتوسطة.



 HAZEM BADER/AFP/Getty Images


 HAZEM BADER/AFP/Getty Images


 HAZEM BADER/AFP/Getty Images


 HAZEM BADER/AFP/Getty Images


 HAZEM BADER/AFP/Getty Images


 HAZEM BADER/AFP/Getty Images

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق