اغلاق

حزب الوحدة الشعبية يطلق النداء الاخير :‘صوتوا غدا ك ي‘

اطلق حزب الوحدة الشعبية برئاسة بروفيسور اسعد غانم ، اطلق النداء الاخير ، قبل انتخابات الكنيست الـ 22 ، وجاء في النداء :" صوتوا غدا في الانتخابات للبديل الوطني


تصوير: HAZEM BADER/AFP/Getty Images

 والنظيف والمهني – حزب الوحدةالشعبية وشارته ك ي \ כ י ".
واضاف النداء :"يا جماهير شعبنا الصامدة يامن ترفضون  طمس  هويتكم وثقافتكم وانتمائكم لهذه الارض ، نناديكم من عمق الجرح الفلسطيني النازف عبر سنوات من النضال و الكفاح من اجل انتزاع حقوقنا في العدالة والمساواة والمواطنة الكاملة في هذه الدولة التي تمارس شتى انواع التمييز والاجحاف بحقنا لا لشيء سوى لأننا ابناء هذه الارض المباركة و اصحاب حق ، في هذا الزمن الذي تحكمه شريعة الغاب والبقاء للأقوى ، نناديكم بعمق انتمائكم لهذه الارض لنقف صفا واحدا امام هذه الممارسات اليومية الظالمة بحقنا ولنتوجه الى صناديق الاقتراع افواجا افواجا في 17/9/2019 وليكون صوتنا لحزب الوحدة الشعبية صوت الحق والضمير العربي الحي والارادة الحية في زمن عز فيه اصحاب الارادة واصحاب الضمير ".

" انه زمن تكشفت فيه الامور كشمس النهار "
وتابع النداء :" نعم ايها الاخوة انه زمن تكشفت فيه الامور كشمس النهار ، فقد جاءت تصريحات مسؤول مكون اساسي  من مكونات  القائمة المشتركة لتضع الامور في نصابها الحقيقي ، وكي تعلموا يا ابناء شعبنا من هم اصحاب المواقف؟ ومن هم اصحاب المواقف المتناقضة ؟
اهلنا في النقب والجليل والمثلث والمدن الساحلية نناديكم بهذا النداء الاخير نداء الصابرين نداء الصامدين نداء المتجذرين في وطنهم ومتجذرين في عروبتهم وتراثهم وانتمائهم للخروج الى صناديق الاقتراع وتمثيل انفسكم من خلال الصوت الحر الصوت الشجاع حزب الوحدة الشعبية  ، هذا الحزب الذي  يدافع عنكم بالعرق والقوة والمواقف ، يدافع عن ماضيكم وحاضركم ومستقبلكم ومستقبل ابنائكم، لنا شرف التضحية من اجل الوطن والمواطن ، ولهم ترف التضحية بالوطن والمواطنين  من اجل مصالحهم الضيقة" .

"الامل بالنهوض من هذا الواقع ليس مفقودا "
واردف النداء :" يا ابناء شعبنا ما نقوله ليس غريبا عنكم بل تعيشونه وتلمسونه وتلمسون الامرين من تبعاته ، ان الامل بالنهوض من هذا الواقع ليس مفقودا ، ان ما ينقصنا بالفعل هو ساسة  يسهرون على مصلحة المواطن  ويعطون مثالا صالحا للمواطنين في النزاهة والتجرد والاستقامة والانتاجية ، وهذا النموذج موجود في حزب الوحدة الشعبية ، والذي تسعى العديد من الجهات الى  تهميشه وتطويقه واستهدافه لا لسبب سوى انه لا يشبههم ، بل انه يضيىء على عوراتهم مهما حاولوا سترها ، اننا في حزب الوحدة الشعبية نعمل بجد ونشاط من اجل  تحويل كل حجر رفضه البناؤون الى حجر زاوية  في بناء المؤسسات". 
 وخلص البيان الذي وصل ت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه الى القول :" يا صناع المجد اننا في  حزب الوحدة الشعبية ورمزه ك ي  نناديكم باسم من سبقنا في كافة مراحل نضال شعبنا ،  في يوم الارض1976م  وهبة الاقصى في العام 2000، وفي كل مراحل النضال والتاريخ، بالنداء الاخير بالتوجه الى صناديق الاقتراع واعطاء ثقتكم لهذا الحزب الذي يمثلكم ويعمل من اجلكم .
 قاماتنا الوطنية العظيمة نعاهدكم ان نبقى الاوفياء لمسيرتكم ولتاريخ شعبنا والمؤتمنين على حقوق شعبنا والحارسين لأمن وسلامة المواطن العربي واوفياء لمسيرتكم العظيمة والدفاع عن حقوق كل  مظلوم في مجتمعنا ، ونعاهد الله اننا سنبقى العين الساهرة على مصالح المواطنين و القدوة والمثال الصالح في النزاهة والامانة والوطنية والالتزام والاستقامة ،  نعاهدكم باننا سنبقى على قدر امال شبابنا وشاباتنا  وتطلعاتهم لمستقبل واعد يحفظ لهم كرامتهم وحقوقهم ويؤمن لهم حياة كريمة،  وسنبقى حراسا مقدامين للكرامة والوجود والمصير .
صوتوا لحزب الوحدة الشعبية وشارته   ك ي \ כ י
بروفيسور اسعد غانم
رئيس حزب الوحدة الشعبية".
(ع.ع)


البروفيسور اسعد غانم 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق