اغلاق

يعالون في شفاعمرو : ‘دولة اسرائيل انحرفت عن الطريق بسبب العنصريين ‘

أقيم في العوادية في شفاعمرو، الاحد، مؤتمر حاشد لحزب "كحول لافان" بمشاركة حشد كبير من شبان وشابات ورجال وناشطين وغيرهم من المجتمع العربي في
Loading the player...


البلاد، وذلك تحت عنوان "الشباب تستحقون اكثر".
 انطلق المؤتمر بمشاركة كل من عضو الكنيست وزير الأمن السابق موشي بوغي يعالون  وروت فيسرمان لاندا ورام بن براك ويزهار شاي وافي نيسكورون.
 وقد انطلق المؤتمر بكلمات خطابية من ناشطين من الوسط العربي من الشباب والشابات.
روت فيسرمان لاندا ، والتي تولت عرافة الاحتفال قالت :" مساء الورد والفل. انا متأثرة جدا من الذي اراه امامي فلم ارى مشهدا كهذا من قبل.  اصدقائي ايها الشباب والشابات اللواتي تلبسن الحجاب واللواتي لا تلبسنه، الرجال والنساء من كل مكان وصلتم انا ارفع امامكم قبعتي، وفوق كل شيء اقول لكم شكرا شكرا لانكم وصلتم الينا وصلتم لتسمعوا عن الامل والغد. انتم ايها الشبان والشابات انتم فخرنا وسعادتنا، وللمرة الاولى يصل شبان وشابات الى مؤتمر سياسي ليسمعوا ما هو الصحيح وما الذي تملكونه بيدكم لصناعة الغد ، وانتم الذين تستحقون ان تتحدثوا باسمنا لهذا طلبنا من شاب وشابة ليطلقوا كلمتهم امامكم".


"دولة إسرائيل انحرفت عن الطريق"
اما المرشح موشيه يعالون فافتتح كلمته قائلا بالعربية :" مساء الخير "، سعيد جدا بان اكون هنا ، سعيد برؤية هذا الجمهور الضخم والذي يسعدني ان اقول لكم انني اؤمن بالتغيير وانا هنا من اجلكم.  في الحزب نحن 3 قادة هيئة اركان سابقين ووزيرين سابقين وكذلك هنالك اشخاص يهمهم الامر كثيراً، يجلسون معنا وقالوا  يكفي يجب ان نغير ، وكل من يتواجد هنا تواجد هناك وانا كنت مع بنيامين نتنياهو وقد رأينا ان دولة اسرائيل انحرفت عن الخط والطريق التي كان قد نسجها اهالينا والسبب ليس بسبب ما نريد القيام به مع ايران او حزب الله وليس داعش وحماس ولكن بسبب ما يجري هنا بالداخل،  اذا تطور حوار عنصري وكراهية وحتى قبل الانتخابات وخطاب مثل  ان العرب يذهبون بالباصات لصناديق الاقتراع وسيسرقون الانتخابات والان الكاميرات. لقد وقع ضرر كبير وقد قيل عن العرب سراقين وارهابيين".
 أضاف يعالون:" عضو كنيست في اسرائيل يقول زوجتي لن تلد بغرفة فيها سيدة عربية ولديه قبعة على رأسه فهو ليس يهوديا من ناحيتي، فهذه ليست القيم اليهودية ، فاذا قيل عن يهودية باوروبا ذات الامر سيقولون هذا الامر معاد لليهود، وهذا الامر ليس فقط بين يهود وعرب بل بين اليمين واليسار فالداعمين لنتنياهو هم يمينيون ومن يتحدث عنه فهو يساري وخائن بمفهومهم. لقد تواجدنا في بئر السبع انا وزميلي جابي اشكنازي وقيل لنا يا خائنين.  هذه هي كراهية خطيرة فالامر يتواجد حتى بين اليهود انفسهم بين الشرقي والاشكنازي بين متدين وغير متدين ، سياسة كراهية هي ليس قيادة ، ومن يهمه امر اسرائيل عليه ان يدير حوارا موحدا ولقد جئنا بحزب ارزق ابيض للتغيير ".

"نسوا وثيقة الاستقلال"
ومما قاله يعالون أيضا:" حينما تواجدت في اوروبا قالوا هناك انه تم سن قانون القومية ، نعم الدولة يهودية وديمقراطية هي الدولة اليهودية للشعب اليهودي ولكنهم نسوا وثيقة الاستقلال التي تنص على ان الدولة يهودية ديمقراطية والمساواة لكل مواطنيها دون تفرقة بين دين وقومية وعرق، ومن خلال تواجدي في اوروبا طلبت ان يتم تصويري واوقفت رحلتي لارسل فيديو للبلاد، فكيف سانظر الى عيون اناس رافقتهم بالحروبات وغيرها ، ولن اسألهم ولا مرة ان كانوا بدوا او مسلمين او يهود او مسيحيين او شركس او دروز، كيف سانظر الى سكان دولة اسرائيل الذين خدموا بالجيش او لن يخدموا ، لقد خلقنا كلنا سواسية وكلنا متساوون وفق رؤيتي  دون استثناء".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق