اغلاق

ليتوانيا .. حيث تنسج الطبيعة روائعها

في شرقي القارة الأوروبية، ثمة بلاد جميلة نحت فيها التاريخ صفحاته، ونسجت فيها الطبيعة روائعها. إنها ليتوانيا التي يداعب شواطئها بحر البلطيق شرقًا، وتتذكر حكايات،


صورة للتوضيح فقط  - تصوير: iStock-tomch

اندثرت مع جارتها بولندا عند جنوب شرقيها، وتتسرّب إليها نسائم روسيا البيضاء الباردة جنوب غربيها، وتشاركها جارتها لاتفيا جغرافيا طبيعية تمتد على طول حدودها الشمالية.
تنفرد ليتوانيا بسحر خاص جعلها من أجمل بلاد أوروبا الشرقية رغم تناوب أسياد الزمن عليها.
وفي العصر الحديث، توالى الروس والألمان على احتلالها إلى أن وقعت أخيرًا في قبضة الجيش الأحمر، وانضوت البلاد تحت راية الشيوعية منذ عام 1944 إلى أن سقط جدار برلين عام 1989، وزالت معه مقولة شرق أوروبا الفقير، وغرب أوروبا الرأسمالي الغني، لتتكشف بلاد تحضن تاريخًا يتكلّم على أمجاد مضت لعالم مترف تجسد في أبنية شُيّدت على الأنماط: الروماني والباروكي والقوطي وعصر النهضة. ولعلّ زيارة فيلنيوس عاصمة ليتوانيا وكوناس عاصمتها الاقتصادية، تختصر جمال البلاد الحضري المتماهي مع جمالها الطبيعي الخاطف للأنفاس مهما تبدّل مزاج الفصول.



 لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني  panet@panet.co.il، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لدخول الى زاوية صور ومناظر اضغط هنا

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق