اغلاق

‘كرامة ومساواة‘: نؤسس بكل فخر للمرحلة القادمة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من حزب كرامة ومساواة ، جاء فيه :" نتوجه بدايةً بالشكر الجزيل للأخوة والأخوات الذين أدلوا بأصواتهم لكرامة ومساواة،


الاعلامي محمد السيد

 ثم لشبيبة الكرامة الذين جابوا مدننا وقرانا من شمالها الى جنوبها ، ثم للمرشحين الذين تواصلوا مع الناس ، وكل ذلك وفق إمكانياتنا المالية التي تقترب الى الصفر " .
واضاف البيان :" إننا كحزب جديد يخوض الإنتخابات لأول مرة بدون أية مقومات تمتلكها الأحزاب الأخرى ، بما في ذلك الملايين التي تم تخصيصها للدعايات والإعلانات الهائلة وتوزيع الآف النشطاء والمراقبين وشراء الأصوات وإغراء نشطاء يوم الإنتخابات بالمال ، نعترف أن أي انتخابات في وسطنا العربي بحاجة فعلاً الى رصد ميزانيات كبيرة لإنجاحها.
لقد نجحنا نجاحاً كبيراً في معركتنا التي حصلنا فيها على أصوات صافية نظيفة تؤمن ببرنامج كرامة ومساواة ، ولم نحصل على صوتٍ واحد بالمال ، كما أننا نجحنا في معركتنا التي وقفت فيها ضدنا آلة إنتخابية هائلة كالمشتركة ، أزرق أبيض ، ميرتس ، العمل ، الليكود ، شاس ، وغيرها من الأحزاب الصهيونية وأذرعها التي أغدقت الملايين على الناخبين ، في حين كنا نعجز حتى عن التواصل مع الناس لعدم تمكنا من استئجار سيارة واحدة ، ناهيك عن عدم تمكنا من سد احتياجات بسيطة جداً للنشطاء الذين لم يعودوا يقووا على أية حركة ، ومع ذلك استمروا في العمل ورفضوا يوم الانتخابات تلقي الأكل من الأحزاب الأخرى التي حاول نشطائها تقديمه لهم وواصلوا عملهم حتى الحادية عشر ليلاً " .

"
المنافسون لم يلجأوا الى منافسةٍ ديمقراطية "
واردف البيان :" إن المنافسين لم يلجأوا الى منافسةٍ ديمقراطية ، بل بالضغط على نشطائنا ومرشحينا للتخلي مقابل المال ، وهذه أبشع أنواع الإبتزاز التي تشهدها العملية السياسية ، وبهذا يؤكدون ترسيخ ثقافة السياسة القذرة وإنهاء ثقافة النقاء السياسي الذي بدأنا نرسخه في هذه الإنتخابات.
إن عدم توفر الإمكانيات سد أمامنا الإعلام الذي تلقى مئات الالآف ليروج للأحزاب كلها عدا عن كرامة ومساواة ، وهنا لا بد من توجيه الشكر للذين كانوا ينشرون بعض أخبارنا ولم يرضخوا للإبتزاز أو قبول حجبنا نزولاً عند طلب بعض الأحزاب التي نجحت في حجبنا بالكامل عن الإعلام وخاصة العبري الذي لم يتناول حزبنا ولو لمرة واحدة وتجاهل كل الأخبار التي يتم ارسالها.
إننا في حزب كرامة ومساواة نعتبر هذه الأصوات التي حصلنا عليها أغلى وأثمن وأعز من مئات الالآف التي تُشترى بالمال ، وسنبني عليها ابتداءً من يوم غد ، حيث سنبدأ بتجميع قوانا ورص صفوفنا والإستعداد لجولات قادمة تكون فيها الغلبة للكرامة والمساواة" .
وختم البيان :" إننا نتعهد لجماهيرنا على مواصلة العمل معهم والحفاظ على مبدأ الحزب أن حق آخر المنتسبين كحق أول المؤسسين ، وسنعلن عن اجتماع لكوادر حزبنا ، كما سنوجه دعوة لكل من أدلى بصوته لكرامة ومساواة للقاء واسع يؤسس للمرحلة القادمة ، يشمل إنهاء عملية الإنتساب وتوسيعها ثم إجراء انتخابات ديمقراطية لمؤسسات الحزب" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق