اغلاق

تفكيك الاسرة - بقلم : عبد النور برانسي - الطيبة

الانفصال والذي اقصد به الطلاق ، بات ظاهرة اجتماعية تنتشر في البلدات العربية في الاونة الأخيرة بسبب مشاكل صغيرة والتي تفكك الاسر عن بعضها البعض.


عبد النور برانسي

لكل زوجين يوجد سلبيات وايجابيات في أطباعه وتصرفاته ، وليس دائما تقع المسؤولية في المشاكل او الخلافات على المرأة وحدها او الزوج وحده ، فقد لا يستطيعان تحمل المسؤولية خاصة عند الزواج المبكر .
أسباب الخلافات الزوجية عديدة، منها عدم التحلي بالصبر وعدم التحمل، فكثير من النساء قد يُخرجن من بيوتهن مهما كانت المشاكل في غاية البساطة ، ومنها سببه تدخل الاهل بين الزوجين او التقصير في واجبات الاسرة والمنزل.
هذه الخلافات تسبب مشاكل وتأثيرها على الاطفال في الاسرة كبير، فقد يسبب ذلك لمشاكل صحية وضعف في التحصيل العلمي حيث ان الاطفال عند حدوث الطلاق لايستطيعون فهم التغيرات  والفشل في العلاقة بين أهلهم.
الطلاق في الدين الاسلامي مباح في عدة حالات ، وقد قال الله في كتابه العزيز " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ ۖ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ ۚ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَمْرًا (1)".
فنصيحتي لكن كفاكم طلاقا فأن هذه الكلمة اصبحت سهلة على ألسنة الكثيرين وتحلوا بالصبر .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
bassam@panet.co.il.



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق