اغلاق

أماكن سياحية في البحرين تستحق الزيارة- تعرفوا عليها

تستقطب البحرين العديد من المسافرين الذين يزورون الشرق الأوسط، وهي تضمُّ أكثر من ثلاثين جزيرة بالخليج العربي. البحرين، مزيج مثالي بين الثقافة


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Mlenny

العربيَّة الحديثة، والوجهات التاريخية القديمة التي تعكس حضارة يبلغ عمرها نحو 5000 سنة.

مسجد الفاتح
الفاتح هو واحد من المساجد الأكثر كبرًا في العالم، كان بُني في البحرين سنة 1987. تبلغ مساحة المسجد حوالى 6500 متر مُربَّع، وهو يتسع لأكثر من 7000 فرد في وقت واحد. يشتهر هذا المسجد بوجود أكبر قبة من الألياف الزجاج في العالم، وتبدو جدران الفاتح مزينة بشكل فنِّي بالخط الكوفي.

قلعة البحرين
قلعة البحرين مشهورة عالميًّا؛ الموقع الأثري مدوَّن على لائحة اليونسكو للتراث العالمي منذ سنة 2005. كانت القلعة عاصمة حضارة دلمون، وهي تمتدُّ على مساحة تتجاوز 180.000 قدم مربع. وهناك، عثر علماء الآثار على قطع أثريَّة من ارتفاع يبلغ 12 مترًا صنعه العديد من السكان الذين تعاقبوا على المكان، مثل: الفرس والبرتغاليين والكازيين، فتاريخ هذه القلعة يرجع إلى سنة 2300 قبل الميلاد.

شجرة الحياة
لا تُفوَّت زيارة "شجرة الحياة" في البحرين، وهي تتباهى بأوراقها الخضر طوال العام، وتقع على قمَّة رمل يبلغ طولها 25 قدمًا، وتنمو حول معقل يبلغ عمره 500 سنة. يبلغ طول الشجرة حوالى 400 سنة، وطولها 32 قدمًا. يزور هذه الشجرة حوالى 50.000 مسافر كل عام.

متحف البحرين الوطني
داخل مبنًى جذَّاب كان افتُتح في سنة 1988، ويضمُّ فناء يطلُّ على الواجهة البحريَّة، تتعدَّد معروضات متحف البحرين الوطني، المتحف الأوَّل في البحرين الذي يغطِّي 6000 سنة من التاريخ. وفي المكان أيضًا، صالات ومعارض ومحالّ تجارية و"كافيتريا".

باب البحرين
باب البحرين من أسواق العاصمة المنامة الأجمل، حيث تصطفُّ الأكشاك التي تبيع الخضراوات والفواكه والملابس والحرف، فضلًا عن الذهب واللؤلؤ. ويتخذ هذا الموقع هيئة بوَّابة مُقوَّسة عند مدخل السوق، مع نافورة جميلة في الجزء الأمامي من البوَّابة. وثمة فنادق فخمة عدَّة بالقرب من السوق.

متنزه العرين للحياة البرية
للمهتمين بمعرفة بعض المعلومات عن الحياة البريَّة في البحرين ونباتاتها، يترتَّب عليهم زيارة متنزَّه العرين للحياة البريَّة، الذي يضم كمًّا من الأشجار والنباتات المزروعة. تغطي هذه الحديقة المترامية الأطراف حوالى 800 هكتار.

سار
سار، قرية في البحرين لها أهمية تاريخية كبيرة، فقد اكتُشفت في سنة 1977. هناك، يمكن للسائحين العثور على منازل قديمة، وشوارع ضيِّقة. وتشتهر مدينة سار بأنها موقع "معبد سار" الذي طوِّر منذ زمن خلال فترة دلمون.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-leonardospencer

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق