اغلاق

المتحف البلدي الطيباوي - بقلم المربي : محمد صادق جبارة

تعتبر المتاحف الاثرية من المؤسسات التعليمية الهامة لخدمة المجتمع،فهي منبر للثقافة والعلم وحرية الرأي والابداع. وتختلف المتاحف بأنواعها

 
صور وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

فمنها العلمية والاثرية ، وهنال من يُعرف المتحف بأنه هو المكان التي توضع فيه الأشياء ذات القيمة التاريخية او التحف او هو احد الوسائل التعليمية الهامة.
وتقابل كلمة "متحف" ما اصطلح عليه الغربيون على تسميته بـ " الميوزيوم " - " museum " وأصل الكلمة مشتقة من الكلمة اليونانية " ميزيون " ومعناها دولة الشعر والادب والفكر وبمعنى اخر المكان الذي يستلهم فيه الناس هذه الأفكار.
بعون الله تعالى تم تحويل معلم من معالم الطيبة الا وهي العلية الطويلة الى متحف بلدي طيباوي، بعدما كانت العلية الطويلة وكرا لتجار السموم ومأوى للحيوانات الضالة.
من منا كان يؤمن يوما ان العلية الطويلة أصبحت متحفاً يزوره جميع المواطنين من البلدات العربية والبلدات اليهودية ؟ ، من كان يؤمن ان كل اسبوع يزور الطيبة مئات السياح لزيارة المتحف من البلدات اليهودية وخاصة يوم الجمعة والسبت والتجوال في المدينة بعد شعورهم بالأمان والاطمئنان ؟
لقد حاز المتحف البلدي الطيباوي على عدة جوائز قيمة من سلطة الاثار ومن وزارة الثقافة والرياضة ومن المجلس لحماية الأماكن الاثرية.
المتحف البلدي الطيباوي الذي أتشرف بادارته وطاقم المرشدين والسكرتارية كلنا نعمل بجهد وعزم على تطويره المتحف لجلب انظار الزائرين الى هذا المعلم . لقد زودنا المتحف بقطع أثرية قديمة وأدوات واوان نحاسية قديمة يعود تاريخها الى مئات السنين عدا عن التحف والصور والكتب القديمة.
لقد بلغت تكلفة تطوير المتحف وتحويله من العلية كمعلم الى متحف بلدي طيباوي ما يقدر بمليون وثلاث مئة الف شاقل.
ولذلك نهيب بأهلنا في الطيبة بزيارة المتحف والتمتع بجماله وزخرفة البناء عدا ما ذكرناه في مقالنا.
ملاحظة: المتحف يستقبل الزائرين من الساعة الثامنة صباحاً حتى الواحدة ظهراً من كل يوم أما أيام الجمعة والسبت فالرجاء التنسيق مع السكرتارية ، ولا بد من كلمة شكر لرئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور مصاروه على انشاء هذا المشروع الضخم لخدمة أبناء بلده.

 

 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق