اغلاق

6 آلاف كاميرا نادرة تعود للحياة على يد ‘فريق إنقاذ‘

أصلح فريق Camera Rescue نحو 6 آلاف كاميرا قديمة، بهدف عرضها في مركز بمدينة تامبيري الفنلندية، باعتبارها كاميرات نادرة نجت من عوامل الزمن،


تصوير: iStock-GeorgeManga- صورة للتوضيح فقط

في مشروع يسعى لإعادة 100 ألف كاميرا للحياة.
حسب موقع الكاميرات الرقمية "DP Review"، يبيع مدير المشروع يوهو ليبينن وفريقه الصغير الكاميرات القديمة بعد إصلاحها للمهتمين بآلاف الدولارات في بعض الأحيان.
وقال مدير المشروع: "تخضع الكاميرات لعمليات فرز وتصنيف دقيق، حتى يتم اختيار الصالح للترميم منها، ثم ترتيبها في قوائم انتظار"، موضحا أن القوائم تضم حتى الآن 2000 كاميرا.
يجمع مركز Camera Rescue الفنلندي الكاميرات المقرر إصلاحها بطرق طرق، منها عرض مبادلة الكاميرات القديمة بالمال لمن يملكها، خاصة أن جمع الكاميرات القديمة هواية الملايين المهتمين بالتصوير، إلى جانب كونه أسلوبا للتعمق في تاريخ فن التصوير الفوتوغرافي وتطوره على مدى الزمن.
زار المعرض ماثيو ستيرن، مؤسس متحف العداسات الغريبة، الذي اشتهر بفيديوهات تعرض عدسات مميزة، كتلك المصنوعة من الثلج، وعدسات كاميرات نادرة قديمة تم إحياؤها مجددا، إذ جال في أرجاء المعرض وتحدث لمتابعيه عن أغرب مشاهداته بعد أن جرب الكاميرات المختلفة فيه.
ورغم تمركزهم في فنلندا في 5 مكاتب رئيسية، يعمل فريق Camera Rescue مع عدد من الخبراء والمهتمين في إعادة إحياء الكاميرات في روسيا وأمريكا وفرنسا وألمانيا وهولندا وإسبانيا وبلجيكا وأوروبا الشرقية.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق